الأربعاء, 21 أبريل 2021

إيلون ماسك يرفض بيع تغريدته على أنها NFT

سحب الرئيس التنفيذي لشركتي تيسلا وسبيس إكس، إيلون ماسك Elon Musk، عرض بيع إحدى تغريداته بصفتها رمزًا غير قابلًا للاستبدال أو NFT، وذلك بالرغم من أن العارض عرض أكثر من مليون دولار للأصل الرقمي.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” قال ماسك في تغريدة: أبيع هذه الأغنية عن NFT على أنها NFT، وتضمنت التغريدة أغنية مع كلمات.

واحتوت التغريدة المعروضة للبيع أيضًا على مقطع فيديو قصير يتضمن عرضًا لمصطلحات NFT و HODL.

وتمثل HODL مصطلحًا يستخدمه المدافعون عن العملات الرقمية المشفرة للتشجيع على التمسك بالعملة بدلاً من البيع.

وغير ماسك رأيه في اليوم التالي قائلًا عبر تغريدة: لا أشعر بالرضا عن بيع هذا.

وتُستخدم رموز التشفير الفريدة NFT لتمثيل الأصول الرقمية، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو، ويمكن شراؤها وبيعها مثل المقتنيات المادية.

وتعمل رموز التشفير الفريدة NFT عبر دفتر الأستاذ الرقمي اللامركزي، أو البلوك تشين، مما يعني أنه يمكن تتبع المعاملات والملكية وصلاحية أي أصل تمثله NFT.

وتم إدراج تغريدة ماسك، بما في ذلك التسمية التوضيحية والفيديو والأغنية الخاصة به، للبيع على أنها NFT عبر Valuables، وهي منصة أصدرتها Cent، وهي شبكة تواصل اجتماعية مبنية عبر البلوك تشين.

ووفقًا للمنصة، كان أعلى عرض على تغريدة ماسك هو 1121000 دولار.

وعُرف ماسك بتأييده للأصول الرقمية حديثًا، بما في ذلك بيتكوين و Dogecoin.

وفي شهر فبراير، كشفت تيسلا أنها اشترت 1.5 مليار دولار من بيتكوين وقد تستمر في إجراء عمليات الاستحواذ على العملة المشفرة.

وساعد عرض ماسك بشأن NFT في صرف انتباه عشرات الملايين من المتابعين عبر تويتر عن أخبار تغييرات الموظفين في الرتب العليا في تيسلا والتحقيق الفيدرالي في حادث تحطم سيارة تيسلا الذي وقع في ديترويت أواخر الأسبوع الماضي.

وقالت هيئة سلامة المركبات الفيدرالية NHTSA: إنها ترسل فريقًا إلى ديترويت للتحقيق في الأسباب الكامنة وراء حادث التحطم العنيف الذي وقع هناك في 11 مارس، والذي اشتمل على سيارة تيسلا وشبه شاحنة.

وحذرت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية المستثمرين في الأشهر الأخيرة من شراء أو بيع الأسهم والأصول الأخرى بناءً على المعلومات التي تمت مشاركتها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

كما حذرت المستثمرين من شراء الأسهم في شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة، أو غيرها من الأصول، لمجرد مشاركة المشاهير في الصفقة.

ذات صلة


المزيد