الأحد, 11 أبريل 2021

دايملر تخطط لتسريع التحول الكهربائي في عام 2021

قالت شركة دايملر المصنعة لسيارات مرسيدس اليوم الأربعاء: إن بدأت بداية جيدة في 2021 وذلك بالرغم من النقص العالمي في رقاقات أشباه الموصلات، وتخطط لتسريع التحول في تشكيلة نماذجها إلى السيارات الكهربائية.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” أوضحت الشركة الألمانية أنها تتوقع أن يكون عام 2021 عامًا أفضل بكثير بالنسبة للإيرادات والأرباح مقارنة بعام 2020 الذي تفشى فيه الوباء.

ومثل المنافسين الألمان بي إم دبليو وفولكس فاجن، استفادت دايملر من الطلب الصيني على السيارات الفاخرة ذات الهامش المرتفع في النصف الثاني من عام 2020، مما ساعد المبيعات على التعافي من توقف الإنتاج في الربيع.

وقالت الشركة في بيان: تمضي دايملر قدمًا في إعادة تنظيم هيكليتها وتسريع التحول إلى التنقل الكهربائي، حيث كان عام 2020 هو الأكثر تحديًا للشركة، لكننا واثقين من السنة المالية الحالية.

وبناءً على تطور السوق المتوقع والتقييمات الحالية للأقسام، لا يزال من المتوقع أن تكون مبيعات الوحدات والإيرادات والأرباح في عام 2021 أعلى بكثير من مستويات العام السابق.

وكافحت الكثير من الشركات في مجال صناعة السيارات للحفاظ على الإنتاج بسبب نقص الرقاقات هذا العام.

وقالت دايملر: إن الاستعدادات جارية للإدراج المخطط لوحدة تصنيع الشاحنات الخاصة بها، دايملر تراك Daimler Truck، ومن المقرر أن تكتمل بحلول نهاية عام 2021.

وأعلنت الشركة عن خطط لتقسيم الوحدة، أكبر صانع للشاحنات والحافلات في العالم، في شهر فبراير، في سعيها لزيادة جاذبيتها للمستثمرين كشركة مركزة للسيارات الكهربائية والفاخرة.

وقالت دايملر: إنها تعتزم تسريع كهربة مجموعة منتجاتها، لكنها لم تقدم تفاصيل، وأوضحت الشركة في عام 2019 أنها تتوقع أن تشكل السيارات الهجينة أو السيارات الكهربائية بالكامل أكثر من 50 في المئة من مبيعات السيارات بحلول عام 2030.

وقال (أولا كالينيوس) Ola Källenius، رئيس مجلس إدارة شركة دايملر، ورئيس مرسيدس، وهو أول شخص غير ألماني يشغل كلا المنصبين: تمتلك الشركة اليوم أوسع مجموعة كهربائية في صناعة السيارات – من سيارات المدينة إلى الشاحنات الثقيلة، لكننا نريد تسريع كهربة مجموعة منتجاتنا.

وأضاف: هدفنا هو الوصول إلى هذا الهدف في وقت أقرب، ومنذ ما يقرب من عامين، قدمنا ​​طموحنا لعام 2039، ونريد أسطولًا محايدًا لثاني أكسيد الكربون من السيارات الجديدة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت بي إم دبليو: إنها تتوقع أن تكون 50 في المئة على الأقل من مبيعاتها من السيارات عديمة الانبعاثات بحلول عام 2030.

وتتسابق شركات صناعة السيارات لإدخال السيارات الكهربائية الجديدة مع تشديد أهداف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في أوروبا والصين.

وتستعد دايملر الشهر المقبل للكشف عن EQS، سيارة السيدان الكهربائية الجديدة بالكامل من مرسيدس التي تستخدم منصة مخصصة للسيارات الكهربائية، ويتبعها EQB بالإضافة إلى EQE في وقت لاحق من هذا العام.

وقالت الشركة اليوم الأربعاء: إن مدى بطارية EQS يجب أن يصل إلى 770 كيلومتر.

ذات صلة


المزيد