الخميس, 6 مايو 2021

هواتف آيفون لعام 2022 تأتي بكاميرا بدقة 48 ميجابكسل

تخطط شركة آبل لإدخال تحديث رئيسي بالنسبة لكاميرا أجهزة آيفون في عام 2022، وذلك وفقًا للمحلل (مينغ تشي كو) Ming-Chi Kuo، حيث من المتوقع أن تحتوي الهواتف الرائدة في ذلك العام على عدسة بدقة 48 ميجابكسل.

اقرأ أيضا

في مذكرة للمستثمرين صادرة اليوم الأربعاء، يتوقع كو أن تتبنى نماذج iPhone 14 الرائدة مستشعر صور CMOS بدقة 48 وبقياس 1/1.3 إنش وبحجم بكسل 1.25 ميكرومتر للعدسة ذات الزاوية العريضة، حسبما تناولته “البوابة العربية للتقنية”.

وتركز الشركة عادةً على العدسة ذات الزاوية العريضة أولاً، بينما تصل الميزات في السنوات اللاحقة إلى العدسة المقربة والعدسة ذات الزاوية الفائقة الاتساع.

ومن المثير للاهتمام، أن المستشعر يمكن أن يدعم أوضاع التشغيل الهجينة لزيادة حجم البكسل والاستفادة من قدرات تجميع الضوء في الجهاز.

ويقول كو: نعتقد أن هاتف آيفون المفترض صدوره في النصف الثاني من عام 2022 قد يدعم التصوير بدقة 48 ميجابكسل وبدقة 12 ميجابكسل (عند دمج أربع خلايا) في وقت واحد.

وأضاف: يزيد حجم البكسل لجهاز آيفون الجديد إلى نحو مكافئ لـ 2.5 ميكرومتر عند التصوير بدقة 12 ميجابكسل، وهو أكبر بكثير من iPhone 12 و iPhone 13، وأكبر من هواتف أندرويد الحالية، وقريب من مستوى DSC.

وللإشارة، فإن وحدات البكسل في iPhone 12 تأتي بحجم 1.7 ميكرومتر، بينما يتوقع كو أن يكون جهاز iPhone 13 هذا العام مزودًا بمستشعر بحجم بكسل 2 ميكرومتر.

ومن المتوقع أن يدعم المستشعر العالي الدقة تسجيل الفيديو بدقة 8K، وهو ارتفاع كبير عن حد 4K الحالي لجهاز آيفون.

وبالرغم من عدم ذكر معدلات الإطارات في تقرير، إلا أن كو يعتقد أن الإضافة تفيد التسجيلات لأجهزة الواقع المعزز، وهو قطاع يشاع على نطاق واسع أن آبل تدخله في المستقبل القريب.

ويقول كو: إن المورد الحالي سوني ينتج المستشعر القادم، حيث تعمل إل جي على وحدة الكاميرا المدمجة CCM.

ومن المتوقع أن تدفع آبل المزيد لكل وحدة كاميرا مع الانتقال إلى دقة 48 ميجابكسل.

وبالإضافة إلى التحكم في الإمالة، فإن معايرة CCM أكثر تعقيدًا من نماذج آيفون الحالية، وذلك بالنظر إلى زيادة مساحة سطح المستشعر.

ويقترح كو أن شركة آبل تتوقف عن إنتاج iPhone mini في عام 2022، وتقدم نماذج 6.1 و 6.7 إنشات من النموذج الأساسي وسلسلة Pro.

وبشكل منفصل، يقول المحلل: إن أجهزة آيفون لعام 2023 قد تبدأ باستخدام مستشعرات Face ID المدمجة تحت الشاشة كطريقة للتخلص من النتوء.

ذات صلة


المزيد