الخميس, 26 مايو 2022

شائعات آيفون 13 أصبحت أكثر تأكيدًا قبل إطلاقه

وفقًا لتقرير جديد صادر عن وكالة بلومبيرج، تأتي أجهزة آيفون الرائدة لعام 2021 – آيفون 13 – من شركة آبل بنفس الأحجام مثل نماذج العام الماضي، ولكن مع نتوء شاشة أصغر حجمًا.

اقرأ المزيد

لايوجد

وهذا يعكس التوقعات السابقة للمحلل مينغ تشي كو.

وفقًا لوكالة بلومبيرج، تكون هواتف هذا العام ترقية مكررة لسلسلة آيفون 12، وتتضمن تحسينات تدريجية على المعالجات والكاميرات والشاشات عند الإعلان عنها في شهر سبتمبر.

وذكرت أن واحدًا على الأقل من الأجهزة الأربعة الجديدة يتضمن شاشة LTPO. وهي تقنية استخدمتها آبل سابقًا مع ساعاتها الذكية لضبط معدلات تحديث الشاشة ديناميكيًا للحفاظ على البطارية، حسبما تناولته “البوابة العربية للتقنية”.

ويتماشى ذلك مع تنبؤ سابق من مينغ تشي كو، الذي قال إن جهازي آيفون برو لهذا العام يشملان شاشات LTPO ومعدلات تحديث 120 هرتز.

ويلقي التقرير أيضًا بظلال من الشك على إمكانية رؤية آيفون 13 مزودًا بمستشعر بصمات الأصابع المدمج أسفل الشاشة هذا العام.

وبالرغم من أن بلومبيرج تقول إن شركة آبل قد اختبرت التكنولوجيا. إلا أنها تقول إنه من غير المرجح أن تظهر في عام 2021.

وبالعودة إلى عام 2019، توقع كو أن تكون نماذج آيفون 13 من آبل هي الأولى التي تحتوي على مستشعر بصمات الأصابع المدمج أسفل الشاشة.

وقال كو في شهر مارس إنه من غير المرجح أيضًا أن تشتمل الهواتف على ماسح ضوئي لبصمات الأصابع في أزرار الطاقة الخاصة بها.

بحسب ما ورد تشمل ترقيات الكاميرا تكبيرًا بصريًا محسنًا لتسجيل الفيديو، وذلك وفقًا لتقرير وكالة بلومبرج الأخير. وقال كو سابقًا إن الكاميرات فائقة الاتساع في نموذجي آيفون برو قد تتلقى أيضًا دفعة هذا العام.

وهناك منطقة واحدة لا يتطرق إليها تقرير بلومبرج هي الشحن. وكانت هناك شائعات بأن آبل قد تطلق آيفون 13 دون أي منافذ. وتعتمد على MagSafe بدلاً من منفذ Lightning للطاقة.

ولكن قال كو مؤخرًا إن آبل لا تعتقد أن نظام MagSafe البيئي ناضج بما يكفي ليكون بمثابة الطريقة الوحيدة لشحن آيفون. مما يشير إلى أن منفذ Lightning موجود ليبقى في الوقت الحالي.

ويقال إن شركة آبل تستعد لدورة مبيعات كبيرة من آيفون 13. وتقول بلومبرج إنها طلبت ما يصل إلى 90 مليون وحدة لفترة الإطلاق الأولية التي تمتد حتى نهاية عام 2021. ويمثل ذلك ارتفاعًا من الطلب المعتاد البالغ 75 مليونًا الذي شوهد في السنوات الأخيرة.

ويبدو أن الشركة تعتمد على زيادة الطلب الناجم عن قيام المزيد من الأشخاص بالترقية إلى أجهزة 5G. ولكن من المحتمل أيضًا أن تستفيد من العقوبات المفروضة على منافستها هواوي. التي اضطرت مؤخرًا إلى تأخير إطلاق أحدث هواتفها الرائدة.

بالإضافة إلى ذلك من غير المحتمل أن يتأثر إنتاج أجهزة آيفون 13 الجديدة بنقص الرقاقات العالمي. وذلك لأن حجم آبل يجعلها واحدة من أكبر وأهم عملاء TSMC لتصنيع الرقاقات.

ذات صلة Posts

لايوجد
المزيد