الإثنين, 26 فبراير 2024

“فوكسكون” تعرض نماذج أولية للسيارات الكهربائية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

كشفت شركة التكنولوجيا التايوانية العملاقة فوكسكون عن أول ثلاثة نماذج أولية للسيارات الكهربائية، مما يؤكد خططها الطموحة للتنويع بعيدًا عن دورها في بناء الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية لشركة آبل وغيرها من شركات التكنولوجيا.

وتريد الشركة تحويل قطاع السيارات الناشئ إلى أعمال تجارية قيمتها 35.78 مليار دولار في غضون خمس سنوات فقط.

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” قدمت الشركة التايوانية نموذجين لسيارة كهربائية للركاب ونموذج أولي للحافلة الكهربائية في حدث Foxconn Technology Day السنوي في تايبيه.

اقرأ المزيد

وقال رئيس الشركة: لقد قمنا بتنفيذ مشروع تعاوني واحد تقريبًا كل شهر في العام الماضي لضمان قدرة سلسلة التوريد لدينا والأسواق المحتملة للمركبات الكهربائية.

وتهدف الشركة إلى كسب تريليون دولار تايواني جديد سنويًا من العائدات المتعلقة بالمركبات الكهربائية بحلول عام 2026.

وبلغ إجمالي إيرادات فوكسكون لعام 2020 نحو 5.35 تريليونات دولار تايواني جديد. وتقدر أن أعمالها المتعلقة بالمركبات الكهربائية قد تساهم بأكثر من 10 مليارات دولار تايواني جديد هذا العام لأول مرة.

ويكون التصنيع الإقليمي اتجاهًا رئيسيًا لصناعة السيارات الكهربائية حيث إن إنتاج السيارات بالقرب من الأسواق التي يتم بيعها فيها يساعد الشركات المصنعة على إبقاء التكاليف منخفضة. ومن المفترض أن تعلن الشركة قريبًا عن تفاصيل خطط إنتاج السيارات الكهربائية في أوروبا.

واستغرقت الشركة أقل من عام لتتمكن من تقديم مركباتها الكهربائية الخاصة للجمهور. وتم تصنيع النماذج الأولية الثلاثة للمركبات الكهربائية بواسطة Foxtron، وهو مشروع مشترك بين فوكسكون و Yulon Motor، وهي شركة تصنيع سيارات تايوانية تأسست منذ ما يقرب من 70 عامًا وتنتج سيارات نيسان وميتسوبيشي للسوق المحلي. كما أن لديها علامتها التجارية الخاصة، Luxgen.

تم تصميم Model C و Model E و Model T للإنتاج بالجملة. كما تعمل بصفتها تصاميم مرجعية يمكن للعلامات التجارية تخصيصها وفقًا لمواصفاتها الخاصة.

وتنتج الشركة سيارات وحافلات للعلامات التجارية في الصين وأمريكا الشمالية وأوروبا والأسواق الأخرى.

وقالت الشركة: يصل Model C بحلول عام 2023. ويأتي Model E في وقت لاحق. بينما يصل Model T، الذي يستهدف قطاع النقل الجماعي، في وقت مبكر من العام المقبل في جنوب تايوان.

وتستند النماذج الأولية الثلاثة للمركبات الكهربائية إلى تصميمات اتحاد MIH، وهو عبارة عن منصة برمجيات وعتاد مفتوحة تقودها شركة فوكسكون.

ويهدف اتحاد MIH إلى إعادة تشكيل سلسلة التوريد التقليدية للسيارات من خلال وضع معايير الصناعة وتطوير مجموعات تجمع بين الأجهزة والبرامج التي يمكن لصانعي السيارات استخدامها لتقليل وقت وتكلفة تطوير المركبات.

ذات صلة

المزيد