إيلون ماسك يطلب شهادة مقدم بلاغ ضد تويتر أمام المحكمة

أظهرت أوراق أضيفت إلى ملف دعوى قضائية يوم الاثنين أن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك طلب استدعاء مسؤول سابق في شركة تويتر بعد أن قدم بلاغا ضد الشركة وذلك ضمن مسعى ماسك للوصول إلى وثائق وبيانات عن الحسابات العشوائية ونقاط الضعف المزعومة في أمن المنصة.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” يأتي طلب الاستدعاء في الوقت الذي يخوض فيه ماسك معركة قضائية لإنهاء اتفاق أبرمه لشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار.

وطلب ماسك أن يدلي بيتر زاتكو بمعلومات معظمها عن الطريقة التي تحسب بها تويتر الحسابات العشوائية على تويتر.

وقال ماسك إنه ينسحب من اتفاقه لشراء الشركة لأنها ضللته كما ضللت الهيئات التنظيمية بشأن العدد الحقيقي للحسابات العشوائية أو الآلية على منصتها للمدونات القصيرة.

لكن ماسك يسعى أيضا للوصول إلى وثائق وبيانات عن محاولات مزعومة لإخفاء نقاط الضعف في أمن المنصة و”ضلوع تويتر في أي نشاط مخالف للقانون”.

وفي وقت سابق من العام الجاري أنهى زاتكو، وهو متسلل إلكتروني شهير يُعرف على نطاق واسع باسم “مادج” فترة عمل باعتباره رئيس أمن تويتر، وقال في البلاغ المقدم منه والذي ظهر إلى العلن في الأسبوع الماضي إن الشركة زعمت على غير الحقيقة أن لديها خطة أمن محكمة.

وتبادلت تويتر وماسك إقامة الدعاوى القضائية. ويتجهان إلى محاكمة مدتها خمسة أيام تبدأ في 17 أكتوبر تشرين الأول.

ويطلب ماسك الانسحاب من الاتفاق بينما تطلب تويتر من المستشارة كاثالين ماكورميك القاضية في محكمة ديلاوير العليا الحكم بإلزامه بشراء الشركة بالمبلغ المتفق عليه وهو 54.20 دولار لكل سهم.

وانخفضت قيمة السهم في تويتر قليلا في نيويورك يوم الاثنين إلى 40.36 دولار.

ذات صلة Posts

المزيد