فكرة “قديمة وسيئة” .. “غوغل” ترفض المشاركة في تمويل تكاليف شبكة الإنترنت

رفضت شركة غوغل (Google) التابعة لشركة (Alphabet) محاولة من جانب شركات الاتصالات الأوروبية للحصول على مساعدة من شركات التقنية في تمويل تكاليف شبكة الإنترنت، قائلة إن هذه الفكرة عمرها 10 سنوات وهي سيئة للمستهلكين وإن غوغل كانت تستثمر بالفعل الملايين في البنية التحتية للإنترنت.

اقرأ المزيد

ولطالما اشتكى كل من دوتشيه تيلكوم (Deutsche Telekom) وأورانج (Orange) وتيلفونكا (Telefonica) وغيرهم من كبار المشغلين، منذ فترة طويلة، من استخدام المنافسين في مجال التكنولوجيا لشبكتهم المشتركة، قائلين إنهم يستخدمون جزءا كبيرا من حركة المرور على الإنترنت ويجب أن يساهموا ماليا بدفع جزء من التكاليف.

وقال مات بريتن، رئيس قسم الأعمال والعمليات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في غوغل، إن الفكرة عمرها أكثر من 10 سنوات، ويمكن أن تعطل حيادية شبكة أوروبا أو فتح الوصول إلى الإنترنت، وأضاف “يمكن أن يكون لهذه الفكرة تأثير سلبي على المستهلكين، خاصة في وقت ارتفاع الأسعار”.

وقال إن غوغل قامت بدورها لجعل الشبكة أكثر كفاءة لمزودي خدمات الاتصالات من خلال نقل 99% من البيانات واستثمار ملايين اليوروهات للقيام بذلك، وأضاف “عام 2021، استثمرنا أكثر من 23 مليار يورو في نفقات معظمها يتعلق بالبنية التحتية”.

وتشمل هذه النفقات 6 مراكز بيانات كبيرة في أوروبا، و20 كابلًا تحت سطح البحر على مستوى العالم، و5 في أوروبا، ومخابئ لتخزين المحتوى الرقمي داخل الشبكات المحلية في 20 موقعا في أوروبا.

ذات صلة Posts

المزيد