تقارير: “آبل” تخطط لاستخدام رقائق أمريكية الصنع بداية من العام 2024‏

كشفت تقارير أن شركة “آبل” الأمريكية تخطط لاستخدام رقائق من مصنع في الولايات المتحدة خلال ‏العامين المقبلين، بدلا من الاعتماد على الموردين في آسيا.‏

اقرأ المزيد

وأعلن رئيس “آبل”، تيم كوك، خلال اجتماع عقده مع موظفي الهندسة والتجزئة المحليين في ألمانيا، أن الشركة “اتخذت بالفعل قرارا بالشراء من مصنع في ولاية أريزونا”، وفقا لوكالة “بلومبرغ” الأمريكية.

ووفقا لموقع “سبوتنيك” ستقلل الخطوة من اعتماد شركة “آبل” على المصانع في آسيا، وخاصة تايوان، حيث يتم إنتاج 60 بالمائة من المعالجات في العالم.

وترجح “بلومبرغ” أن رئيس “آبل” كان يشير خلال اجتماعه مع الموظفين إلى مصنع أريزونا التابع لشركة Taiwan” Semiconductor Manufacturing Co”، الذي هو قيد الإنشاء حاليا، وهو الشريك الحصري للشركة الأمريكية في صناعة الرقائق.

ومن المتوقع أن يبدأ خط إنتاج مصنع أريزونا في التشغيل في عام 2024، بإنتاج 20 ألف شريحة شهريا، والقدرة على إنتاج معالجات 5 نانومتر.
ووفقا لتقارير سابقة، فإن شركة “آبل” تخطط لاعتماد عملية صنع الرقائق 3 نانومتر الجديدة من مصنع أريزونا، والتي تعد الأحدث والأكثر تقدما حتى الآن للأجهزة المستقبلية.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وقع مؤخرا على قانون الرقائق والعلوم، والذي بموجبه ستوفر الحكومة الأمريكية 52 مليار دولار في التمويل والحوافز للشركات التي تبني رقائق في البلاد.

ذات صلة Posts

المزيد