الإثنين, 22 يوليو 2024

المؤسسات الإعلامية تحظر وصول GPTBot إلى محتواها

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

حظرت العديد من المؤسسات الإعلامية، مثل نيويورك تايمز وسي إن إن ورويترز وهيئة الإذاعة الأسترالية، زاحف الويب GPTBot من OpenAI، مما يحد من قدرة الشركة على مواصلة الوصول إلى محتواها.

ووفقاً للبوابة العربية للأخبار التقنية تقف شركة OpenAI وراء روبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي ChatGPT، الذي يفحص زاحفه للويب الصفحات الإلكترونية للمساعدة في تحسين نماذجه للذكاء الاصطناعي.

وحظرت صحيفة نيويورك تايمز GTBot من الوصول إلى موقعها، ووجدت صحيفة الغارديان أن المواقع الإخبارية الرئيسية الأخرى، ومن ذلك سي إن إن ورويترز وشيكاغو تريبيون وهيئة الإذاعة الأسترالية وكانبيرا تايمز ونيوكاسل هيرالد منعت أيضا زاحف الويب.

اقرأ المزيد

وتتطلب نماذج اللغة الكبيرة، مثل ChatGPT، كميات هائلة من المعلومات لتدريب أنظمتها والسماح لها بالإجابة عن استفسارات المستخدمين بطرق تشبه أنماط اللغة البشرية، ولكن الشركات الواقفة وراءها غالبا ما تتكتم بشأن وجود مواد محمية بحقوق التأليف في مجموعاتها للبيانات.

ويظهر الحظر المفروض على GTBot في ملفات robots.txt الخاصة بالناشرين التي تخبر زاحف الويب بالصفحات المسموح له زيارتها.

ذات صلة

المزيد