الأربعاء, 12 يونيو 2024

مايكروسوفت تخسر الأموال لتشغيل خدمات الذكاء الاصطناعي

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تكافح شركة مايكروسوفت لكسب المال من خدماتها للذكاء الاصطناعي، إذ يزعم تقرير جديد صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال أن لديه معلومات حول كيفية خسارة الشركةِ الكثيرَ من الأموال عبر مساعد الذكاء الاصطناعي التوليدي Copilot لمنصة GitHub.

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” يسلط التقرير الضوء على التكاليف الباهظة التي تواجهها شركات التكنولوجيا الكبرى من أجل توفير قدرات الذكاء الاصطناعي لعملائها، ويبدو أنه حتى الخدمات المدفوعة تخسر المال.

وولّدت طفرة الذكاء الاصطناعي التوليدي خلال العام الماضي أرباحًا ضخمة للعديد من الشركات، ومنها إنفيديا، التي استفادت من تلك الطفرة عبر زيادة طلب مايكروسوفت والشركات الأخرى في عام 2023 وحداتها لمعالجة الرسومات من أجل مراكز البيانات. وقد أدى ذلك إلى تحقيق إنفيديا إيرادات ضخمة وارتفاعات كبيرة في أسهمها.

اقرأ المزيد

واستخدمت مايكروسوفت الذكاء الاصطناعي من شريكتها OpenAI لإطلاق مساعد الذكاء الاصطناعي التوليدي Copilot لمنصة GitHub الذي يساعد المبرمجين في إنشاء التعليمات البرمجية وإصلاحها وترجمتها.

وحظي المساعد بشعبية كبيرة بين المبرمجين، واستخدمه أكثر من 1.5 مليون شخص، وهو يساعد في بناء نحو نصف التعليمات البرمجية لمستخدمي منصة GitHub؛ لأنه يقلل الوقت والجهد اللازمين للبرمجة، مع أنه كان يخسر المال؛ لأن تشغيله مكلف للغاية.

ويدفع الأفراد 10 دولارات شهريًا مقابل GitHub Copilot، مع أن الخدمة تخسر ما متوسطه 20 دولارًا لكل مستخدم شهريًا، حيث يكلف بعض المستخدمين مايكروسوفت نحو 80 دولارًا شهريًا.

ومن المحتمل أن يكون هذا الموقف قد لعب دورًا في قرار الشركة بزيادة الرسوم مقابل إمكانات الذكاء الاصطناعي التي توفرها قريبًا عبر Microsoft 365 Copilot.

وتكلف هذه الخدمة العملاء 30 دولارًا لكل مستخدم شهريًا بالإضافة إلى رسوم الاشتراك الشهرية العادية في Microsoft 365 التي تختلف حسب المستوى.

وتفسر التكلفة الباهظة للذكاء الاصطناعي أيضًا سبب تطوير مايكروسوفت شرائحها للذكاء الاصطناعي لاستخدامها في مراكزها للبيانات.

وتدفع صناعة الحواسيب إلى تبني ما تسميه وحدات المعالجة العصبونية العاملة على تسريع عمليات الذكاء الاصطناعي بشكل مستقل عن وحدة المعالجة المركزية، مما يبشر بعصر جديد من الحوسبة.

وتبحث مايكروسوفت أيضًا عن الحلول القصيرة المدى لتكاليف الذكاء الاصطناعي، وخاصة بالنسبة للخدمات المجانية للمستخدمين، مثل Bing Chat، و Bing Image Creator، و Microsoft Copilot، ويتمثل أحد الحلول في استخدام الخدمات الخلفية المنخفضة القوة والقليلة التكلفة.

 

ذات صلة

المزيد