الأحد, 21 يوليو 2024

سامسونغ تعلن عن خطتها لتسريع تسليم رقائق الذكاء الاصطناعي

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

قالت شركة «سامسونغ إلكترونيكس» إن أعمال التصنيع التعاقدي الخاصة بها تسعى لتطوير تجربة الحصول على شرائح الذكاء الاصطناعي (AI) الخاصة بها بشكل أسرع، من خلال دمج خدمات توفير شرائح الذاكرة وآليات التعبئة المتقدمة، للاستفادة من طفرة الذكاء الاصطناعي.

ووفقا لـ “سي ان ان” قالت سامسونغ يوم الأربعاء إنه مع توفر قناة اتصال واحدة لتلقي الطلبات على الرقائق، والتي ترسل إلى فرق «سامسونغ» الخاصة بطلب شرائح الذاكرة والمسابك وتغليف الرقائق في وقت واحد، فإن الوقت الذي يستغرقه إنتاج شرائح الذكاء الاصطناعي، والذي عادة ما يكون أسابيع، قد انخفض بنحو 20%.

وقال سيونج تشوي، الرئيس والمدير العام لأعمال المسابك، في حدث «سامسونغ» في سان خوسيه، كاليفورنيا «إننا نعيش فعلاً في عصر الذكاء الاصطناعي، وظهور الذكاء الاصطناعي التوليدي يغير المشهد التكنولوجي تماماً».

اقرأ المزيد

وقال تشوي إن سامسونغ تتوقع أن تنمو إيرادات صناعة الرقائق العالمية إلى 778 مليار دولار بحلول عام 2028، مدعومة برقائق الذكاء الاصطناعي.

وفي مؤتمر صحفي قبل الحدث، قال نائب الرئيس التنفيذي لمبيعات وتسويق المسابك، ماركو تشيساري، إن الشركة تعتقد أن توقعات الرئيس التنفيذي لشركة «أوبن إيه آي» سام ألتمان «الفضفاضة» بشأن الطلب المتزايد على رقائق الذكاء الاصطناعي هي «واقعية».

إذ أبلغ ألتمان المديرين التنفيذيين في شركة «تس إس إم سي» لصناعة الرقائق بأنه يريد بناء ما يقرب من ثلاثة عشر مصنعاً جديداً للرقائق، حسب ما ذكرت رويترز سابقاً.

«سامسونغ» هي إحدى الشركات القليلة التي تبيع شرائح الذاكرة، وتقدم خدمات المسابك وتصمم الرقائق تحت سقف واحد، وغالباً ما كان هذا الدمج لا يعمل في صالحها في الماضي، إذ كان بعض العملاء يشعرون بالقلق من أن التعامل مع مسبكها قد يفيد «سامسونغ» كمنافس في مجال آخر.

ومع ذلك، مع الطلب المتزايد على رقائق الذكاء الاصطناعي والحاجة إلى أن تكون جميع أجزاء الشريحة متكاملة بشكل كبير لتدريب أو استنتاج كميات هائلة من البيانات بسرعة باستخدام أقل قدر من الطاقة، تعتقد «سامسونغ» أن نهجها الجاهز سيكون مصدر قوة للمضي قدماً.

وكما روج عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبي أيضاً لهندسة الرقائق المتطورة المعروفة باسم «البوابة الشاملة» (GAA)، وهو نوع من بنية الترانزستور التي تساعد على تحسين أداء الرقائق وتقليل استهلاك الطاقة.

يُنظر إلى البوابة الشاملة (GAA) على أنه مهم لمواصلة صنع شرائح أكثر قوة للذكاء الاصطناعي، إذ تصبح الرقائق أكثر دقة إلى حد تجاوز حدود الفيزياء.

على الرغم من أن المنافسين مثل «تي إس إم سي» يعملون أيضاً على رقائق تستخدم (GAA)، فإن «سامسونغ» بدأت في تطبيق (GAA) في وقت سابق، وقالت إنها تخطط لإنتاج كميات كبيرة من رقائق الجيل الثاني بدقة 3 نانومتر باستخدام (GAA) في النصف الثاني من هذا العام.

وأعلنت سامسونغ أيضاً عن أحدث عملية تصنيع شرائح 2 نانومتر لرقائق الحوسبة عالية الأداء، والتي تضع قضبان الطاقة على الجانب الخلفي من الرقاقة لتحسين توصيل الطاقة، ومن المقرر الإنتاج الضخم لعام 2027.

ذات صلة

المزيد