الخميس 15 ربيع الثاني 1441 - 12 ديسمبر 2019 - 20 القوس 1398

اختراق العقول 

د. موضي الجامع

الحرب الإلكترونية لها أدوات وأسلحة كثيرة لكن بنظري من أخطر الأسلحة هي تلك التي تستهدف عقولنا من خلال الإعلام الموجه. فمما لا شك فيه أن إجتماع الحرب الاعلامية مع الحرب الالكترونية اصبح ذو خطر كبير وضرر ملحوظ على الفكر البشري.

إحدى أهم الأساليب التي تم ذكرها في اكثر من موقع تعتمد على تأجيج الرأي العام في مواقع التواصل الإجتماعي عن طريق تكوين مجموعات نقاشيه تستفز المواطن. فعلى سبيل المثال دولة معادية تعمل على إنشاء مجموعتين؛ واحده تعارض فكرة معينه في البلد المستهدف والأخرى تؤيد نفس الفكرة، من ثم تزج المجموعتين في نقاشات حادة توهم المتابع انهم يتناقشون في قضية وطنية ما بين معارض ومؤيد (والأكيد ان هذه كلها حسابات وهمية)  فيدخل المواطن في مهاترات ونقاشات مع حسابات توهمه انها وطنية وتدافع عن قضية بلده ولكن بأسلوب استفزازي، فتخلق العداوة بين المواطنين وتقسم وحدتهم.

وأيضا من جهة أخرى يمكن استعمال نفس الادوات بأسلوب مختلف لتوجيه الرأي العام وهذا يشبه كثيرا ما حدث مع موقع فيسبوك الشهير والذي عرضه لتهمة انتهاك خصوصية المواطنين من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي. فما حصل فعلا هو ان فيسبوك أعطى صلاحية دخول لإحدى التطبيقات وهي بدورها عملت على تجميع البيانات من المستخدمين من خلال استبيان يرسل لهم، ومن ثم يتم تحليل الإجابات ودراسة شخصيتهم، وعلى هذا الأساس يتم تصميم طريقة لإقناعهم بالتصويت لصالح مرشحهم في الحملات الرئاسية. باختصار هم لم يخترقوا أي جهاز وإنما جمعوا المعلومات وحللوها وخططوا على أساسها وبالتالي نجحوا في الوصول لإهدافهم.

جملة ارددها كثيرا في مواقع التواصل الاجتماعي (إختراق العقول أخطر بكثير من اختراق الأجهزة) لذا يجب علينا ان نسلح المواطنين بفكر واعي يحلل أي محتوى يصل له ويفكر قبل ان يتفاعل معه او حتى ينشره ومن الضروري أيضا توعية الجيل الجديد بفكر تحليلي ناقد للأمور لا يتقبل أي فكرة دون دراستها وتحليلها فاذا وصلنا لهذه المرحلة من النضج الفكري بإذن الله نصل لمرحلة الأمان الفكري.
 

خبيرة في مجال الأمن السيبراني [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

ياسر المطيري وجود انذار خمس ايام غياب يخصم حق خمس ايام وزياده يومين ام...
عبدالله العتيبي المشكلة ان الهيئة تعيش في برج عالي ولا تسمع ومعظم القائمين...
حسين الدخان مغشوش وسلامتك لو يبررون من اليوم الى بكره احنا...
ابو يوسف سلام عليكم اكملت بالشركة ٧ سنوات وعقد عملي يبدأ من كل اول...
نواف ا تشغيل اجانب مسؤولين علينا وإذا جاء مكتب العمل يقولو قولى...

الفيديو