السبت 13 ربيع الثاني 1442 - 28 نوفمبر 2020 - 07 القوس 1399

لايوجد بطالة في السعودية !

مقالات مال

Khaled_Bn_Moh @

لا يوجد بطالة في السعودية جملة غير صحيحة، وبدون أن نتطرق إلى أي تجريح في من كانت هذه الجملة نتيجة استخرجها من دراسته سواء كان فرد او لجنة، والحقيقة انه يوجد لدينا بطالة وبالغنا في معدلاتها وتجاهلناها ولم يتم تبنيها بالطريقة الصحيحة ولم نستغلها بالطريقة الإيجابية التي ستزيد من تبادل التجارب المحلية وزيادة التراكم المعرفي داخل سوق العمل بدلاً من ان يضيع الوقت في كيفية تطبيق سياسات تخفيض إعانات الباحثين عن عمل وعدم تطوير كفاءاتهم قبل الدخول فعليا لسوق العمل، فسياسة برنامج حافز يجب ان تكون من أهدافها الرئيسية الاستفادة الفعلية من البطالة في تطوير سوق العمل وليس إيجاد حلول مؤقتة لهم من خلال تحويل إعانة شهرية فقط.

حسب تشخيصي لأنواع البطالة في السعودية نجد ان لدينا ٣ مجموعات : الاولى وهم أشخاص قادرين على العمل ولم يحصلوا على فرص وظيفية لأسباب عديدة ، والثانية هم أشخاص لم يحصلوا على فرصة عمل بسبب اشتراطاتهم الوظيفية والتي من الصعب توفيرها في الوقت الحالي لأسباب عديدة منها اجتماعي ومنها ثقافي، والمجموعة الثالثة هم أشخاص غير جادين وفقط يزاحمون غيرهم دون ادنى مسؤولية ، ومن هنا اجد ان برنامج حافز ينبغي أن تكون آليته مرتبطة مع برنامج موازي له يعمل على إلزام المنشآت حسب نشاطها وحسب حجمها على توظيف عدد معين من المسجلين في سجلات حافز توظيف جزئي وبآلية معينة ولمدة سنة ويتم بعد ذلك توظيف الجادين منهم رسميا في سجلات الشركة، دون ان يخل ذلك في الإعانة الشهرية التي يحصل عليها المسجل في البرنامج من الدولة ودون ان يتم إلزام المنشآت بصرف اي مكافآت إضافية ، وبذلك سنصل الى أهداف مهمة في تغيير هيكلة سوق العمل ومعالجة قضية البطالة والاستفادة منها بأكبر قدر ممكن من خلال زيادة التراكم المعرفي داخل سوق العمل والاستفادة من التجارب والخبرات الحالية والتي تصل الفائدة منها الى أضعاف دورات التدريب الاعتيادية ، وتمييز الجادين في البحث عن عمل عن غيرهم ممن همه فقط الحصول على إعانة دون عمل ، وإضافة الى ذلك سيقود البرنامج اصحاب المنشآت للتعرف على إمكانيات ومهارات من تم توظيفهم جزئيا قبل اعتماد توظيفهم رسميا في سجلات المنشآة، ومن الأهداف المهمة انه سيتم تغيير ثقافة العمل في القطاع الخاص والتي لم نصل الى ربع مفهومها الأساسي والذي أدى الى تقاعس العديد وإهمالهم لقيمة العمل وانتظارهم لأي فرصة عمل حكومية بحجة الاستقرار الوظيفي وقلة ساعات العمل.

لكل مشكلة حلول ، ولكي نستفيد من اي مشكلة نواجهها يجل علينا ان نستغل جميع الامكانيات والفرص المتاحة أثناء ايجاد الحلول ، فقضية البطالة يجب علينا إستغلال جميع الفرص فيها حتى نضيف فائدة لتركيبة سوق العمل لدينا للسنوات القادمة والتي ستشهد تغييرات جذرية ليست بالسهلة.

مقالات مال [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه عاطلة 8 سنوات فيزياء في 01/10/2014 - 23:00

نطقت حقا ولا تسمع خرسا بارك الله في قلمك

الفيديو