السبت 13 ربيع الثاني 1442 - 28 نوفمبر 2020 - 07 القوس 1399

صباح (الإسكان) يا معالي الوزير

مقالات مال

لا أظن كاتباً و لا صحيفة خلت كتاباتهما من كلمة (الإسكان) في السنوات الخمس الماضية منذ تأسيسها (هيئة) ثم (وزارة).

ذاك أمر طبيعي لأن هم الإسكان يسكن كل بيت. حتى من يملك سكنا يقلقه سكن أولاده من بعده.

فإن احتلت السعودية بمساحة مليوني كيلو متر مربع المرتبة الثانية عشرة بين 214 دولة، أي أكثر من دول أوروبا الغربية مجتمعة و مضافا لها كوريا و اليابان اللاتي يسكنها 415 مليونا مقابل 30 مليونا بالمملكة، 22 مليون منهم سعوديون، نصفهم لا يملك سكناً، فكيف نشكو شح الأراضي ؟!!

ليس ذاك فحسب. بل تُعزى الأزمة لأسباب إضافية منها ارتفاع أسعار الأراضي لغياب الأنظمة واللوائح التي تحمي سوق العقار من عبث محتكريه و مضاربيه، لتصل نسبة الأراضي البيضاء 15% داخل المدن الرئيسية، بينما يجزم خبراء أنها تفوق 40%. إضافة إلى قصور معظم المطورين العقاريين و الملَاك، ناهيك عن المساهمات العقارية المتعثرة..إلخ.

من غير المعقول أن يشكل سعر الأرض 80% من قيمة المسكن ! والمعيار الدولي أقل من 35%.

أضرَت أزمة الاسكان باستقرار المواطن اجتماعياً ونفسياً فالمسكن هو منبع شعور أمان الإنسان، ليشتدَ ألمه كلما مرَ بأرض مسورة بالطمع أو مشبكة بالجشع لا يسكنها إنس ولا جان. لكن أتت حزمة قررات ملكية في ربيع 1432هـ منها تحويل الهيئة إلى وزارة للإسكان محمَلة بـ 250 مليار ريال لتيسير تملَك الأسرة السعودية مسكنا كريما.

جاءت الآن آلية استحقاق حرصت على تحقيق عدالة وشفافية في تحديد الأولوية، فالقرعة والأسبقية ليس هذا مكانهما، كما جاءت شروط الاستحقاق منسجمة مع قيم مجتمع يولي كبار السن والأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة رعايته، لكنها تحتاج مزيداً من التطوير. فأن تُقبل السعودية المتزوجة أجنبياً فهذا حق نتفق عليه، لكن ماذا عن شقيقتها التي مضى بها العمر و لم تتزوج و ربما كانت العائل الوحيد لأبويها ؟ أليست هذه أسرة سعودية تستوجب الإنصاف ؟

لئن خرجت الوزارة بـ 17,188 ألف وحدة، و 27 مليون متر مربع مساحة مطورة لاستيعاب 46 ألف وحدة، و الرقم المستهدف عند إنشائها نصف مليون وحدة سكنية. و لئن حرصت على المساواة و الشفافية، فإن ما يترقبه المواطن هو أن يطرق بابَه يوماً قائلٌ : "صباح الخير يا مواطن .. أنا شويش الضويحي .. أمرني الملك أن أسلمك مفاتيح سكنك .. تفضل".

فمتى ؟

إن غداً لناظره قريب.

مقالات مال [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه يا شويش ...بشويش في 01/12/2014 - 23:00

قال ياشويش بشويش اركد وخلك عن العجله وانا اخوك،، ترى الناس ما تحتاج!
هذا لسان حال اصحاب الشبوك

أضافه سليمان المعيوف في 01/09/2014 - 23:00

انا متفائل اكثر من ذي قبل بعد قرارات مجلس الوزراء الاخيره بشأن آليات الاستحقاق حتى وإن كان للبعض رأي اخر٠هناك مؤشرات اخرى ان ازمة السكن اخذت مسار التنفيذ للحل على اكثر من صعيد ٠هذا رأي شخصي حسب قرائتي وما اسمعه او أشاهده وبالتوفيق للجميع

أضافه مجهول في 01/09/2014 - 23:00

كلامك جاء علي الجرح. متي يتحقق هذا. احلام الناس بوقت كان المفروض ان نكون تعدينا هذه المرحله. لنحقق الاحلام الحقيقيه لان السكن من الاساسيات وليس الاحلام المتمني تحقيقها. لنقول سوي اه يا بلد

أضافه Ahad Zain في 01/09/2014 - 23:00

لك كل الشكر والتقدير أستاذ إيهاب لطرح هذا الهم اﻻكبر والشغل الشاغل لكل مواطن ومواطنة حيث بات حلم امتﻻك منزل بغض النظر عن مساحته هاجس لتوفير اﻻمان واﻻستقرار ﻻطفالنا . أتمنى ان يكون برنامج النقاط منصف لكل الأسر وبالتوفيق يارب

أضافه موت ياحمارحتى يجيك الربيع في 01/09/2014 - 23:00

عشم ابليس بالجنة

أضافه مجهول في 01/08/2014 - 23:00

كلام أكثر من رائع. قرار تطبيق نظام الزكاة على الاراضي سيتم قريباً ليحدمن أسعارالعقار واتمنى ان يطرق الباب وخاصةً على الفئه التي ذكرت( كبارالسن والارامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصه) بالتوفيق يارب

أضافه خالد البلال في 01/08/2014 - 23:00

حتى وان مساحات شاسعة من أرض المللكة هى عبارة عن صحاري قد لا تصلح للسكن، إلا أن المساحات الصالحة والموارد اللازمة لتحقيق ذلك متوفرة، نشكرك أستاذ ايهاب على هذا المقال

أضافه الرياض في 01/08/2014 - 23:00

سئمنا تكاليف الحياة ومن يعش خمس واربعين حولآ لا ابالك يسأمي
مطلع قصيده تصرخ لمأسات شعب ارهقه الانتظار ومطلبه الوحيد هو المأوى له ولابنائه ايعقل ان انتظر سنوات واترقب الارقام كل فتره عندي امل ان ياتي دوري وعندما اقتربت من الفرج ياتي قرار يهدم مابنيت عليه امال سنين من عمري ليس لدي الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل

أضافه مجهول في 01/08/2014 - 23:00

و من يتزوج مبكراً من الشباب و هو في بداية العشرين أليست هذه اسرة ايضاً ؟ لماذا لا يحتسب لها نقاط ؟ أو تقديم منتج سكني كالشقق لهم

أضافه مجهول في 01/08/2014 - 23:00

آلية الاستحقاق لم تنصف المرأة بالشكل الكامل. بالذات النقطه التي ذكرتموها في مقالكم. شكرا لك

أضافه مجهول في 01/08/2014 - 23:00

انا معك في كل كلمة واشكرك على كتابتك للموضوع بطريقة موضوعية وسلسة وواضحة الى الامام دائما استاذ ايهاب

أضافه يارب في 01/08/2014 - 23:00

هذا الحكي اللي نبي نسمعه :) ، عجبني هالكلام

أضافه مجهول في 01/08/2014 - 23:00

يا رب ♡
بإذن الله القادم افضل .

أضافه الحريري في 01/08/2014 - 23:00

ابدعت استاذ ايهاب لغة الارقام لديك دائما سر تفوق مقالاتك فليبدأ شويش بشويش لهدم اسوار وشبوك الاراضي المغتصبة

أضافه lamis bokhari في 01/08/2014 - 23:00

مقال رائع من حيث اﻻرقام واﻻحصائيات ان كان شرح معاناة المواطنين ملطف ومختصر؛ وهل سعادة الوزير يقرأ ؟؟؟ و هل سعادة الوزير يشعر بمعاناة المواطنين ؟؟؟؟

الفيديو