الثلاثاء, 23 يوليو 2024

هدوء نسبي..قبل إجتماع الاحتياطي الفدرالي الأسبوع المقبل

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تفوق اليورو التفوق على الدولار الأمريكي رغم خفض التوقعات بواسطة البنك المركزي الأوروبي في منطقة اليورو وارقام البطالة الإيجابية في الولايات المتحدة.

اتجهت انظار المستثمرين نحو تصريح ماريو دراغي بعد إجتماع أعضاء مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي الخميس الماضي، حيث عبر دراغي عن الحالة العامة لمنطقة اليورو بخفض توقعات البنك المركزي الأوروبي للسنتين القادمتين، فقد إعتبر أن التضخم سيرتفع تدريجيا، ومنطقة اليورو قد تواجه فترة طويلة من انخفاض مستويات التضخم بالإضافة الى أن البنك المركزي الأوروبي قد يبقي أسعار الفائدة منخفضة لفترة ممتدة من الزمن إذا ما كان ذلك ضرورياً.

اقرأ المزيد

يرى البنك المركزي الأوروبي في عام 2013 التضخم عند 1.4٪ مقابل. 1.5٪ في السابق وفي عام 2014 التضخم عند 1.1٪ مقابل 1.3٪ في السابق.

من الناحية الأمريكية صدر تقرير التغيير في الوظائف المتوفرة خارج القطاع الزراعي الأمريكي لشهر نوفمبر بتأمين 203 ألف فرصة عمل جديدة خلال الشهر السابق، أنها المرة الثانية على التوالي التي يتجاوز فيها تقرير الوظائف الأمريكي 200 ألف فرصة عمل، أدى ذلك إلى تدني معدل البطالة الأمريكي من 7.3 بالمئة الى 7.0 بالمئة أدنى مستوى له منذ خمسة سنوات يمكن أن يسرع ذلك فرضيّة لجوء الاحتياطي الفدرالي الى الحدّ من عمليات شراء الأصول في القريب العاجل.

أبرز عناوين واحصاءت هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس

الاثنين

مؤشر أسعار المستهلك – الصين

الثلاثاء

القروض الجديدة باليوان – الصين

الأربعاء

قرار معدلات الفائدة لمصرف الاحتياطي النيوزلندي لشهر ديسمبر :عبارة عن قرار المصرف النيوزلندي حول تغيير أو الحفاظ على سعر الفائدة.المصرف الاحتياطي النيوزيلندي معروف بوضوحه بشأن نوايا السياسة النقدية، وبالتالي فإن الرقم عادة ما يكون متوقعاً مقدماً.

ينسجم قرار المصرف المركزي النيوزيلندي مع السياسات النقدية لتحفيز أو إبطاء النمو الاقتصادي أو التأثير على أسعار الصرف.

يحافظ المصرف الاحتياطي النيوزيلندي على هدف التضخم ما بين 1-3 بالمائة، ويتم تغيير أسعار الفائدة لإبقائه ضمن هذا النطاق، لذلك يمكن التنبؤ بالقرار إلى حد ما.

الخميس

التغير في العمالة الاسترالية لشهر نوفمبر :يقيس عدد العاملين في استراليا.هذا الرقم يظهر في الاستطلاع الشهري للقوى العاملة والذي يجريه مكتب الإحصاءات الاسترالي.الزيادة المفاجئة في العمالة الجديدة تشير إلى احتمال ارتفاع الإنفاق ويؤدي إلى حدوث ضغوط تضخمية التي عادة ما يتم اعتراضها من قبل مصرف استراليا المركزي وذلك من خلال رفع أسعار الفائدة.الرقم هو عبارة عن النسبة المئوية للتغير في العاملين.

معدل البطالة الاسترالي لشهر نوفمبر:هي عبارة عن النسبة المئوية للعاطلين عن العمل إلى نسبة القوى العاملة. يعد معدل البطالة بمثابة المؤشر الرئيسي لصحة سوق العمل.

التقرير يصدر في حينه، بعد بضعة أسابيع فقط للفترة المشمولة بالتقرير.بالإضافة إلى ذلك، فإن الرقم له تأثير كبير على السوق نظراً لأهمية العمل بشكل عام على الاقتصاد. يؤدي ارتفاع معدلات البطالة إلى دخل أقل للعمال في استراليا الذي بدوره قد يقلل من الاستهلاك.

بما أن الإنفاق الاستهلاكي يساهم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي في استراليا، فإن التطورات في سوق العمل تؤثر بشكل مباشر على آفاق النمو الاسترالية.

قرار معدلات الفائدة للمصرف السويسري المركزي لشهر ديسمبر:هو عبارة عن سعر الفائدة المستهدف الذي حدده المصرف الوطني السويسري.

عادة ما يقوم المصرف السويسري برفع معدل الفائدة للسيطرة على التضخم وتقليل من معدله لحفز النمو الاقتصادي. التغيرات في أسعار الفائدة تؤثر على التكاليف، عوائد القروض الاستهلاكية، الرهون العقارية، عائدات البنك وأسعار السندات.

لذلك فإن القرار له تأثير هائل على الاقتصاد والأسواق المالية.القطاع المالي هو جزء كبير نسبياً من الاقتصاد السويسري. بناء على ذلك فإن تغيير الفائدة يؤثر على ربحية جزء كبير من الاقتصاد السويسري ويؤثر على قيمة الفرنك.

مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر نوفمبر:هو عبارة عن مؤشر شهري حول المبيعات من السلع للمستهلكين في منافذ البيع بالتجزئة.

هذا الرقم يشكل قوة محركة كبيرة في السوق، حيث أنه يصدر في الوقت المناسب للفترة المدروسة، ويعطي فكرة حول الطلب على السلع الاستهلاكية وثقة المستهلك.الإنفاق الاستهلاكي أمر حيوي لاقتصاد الولايات المتحدة، وهو ما يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي.

بما أن مبيعات التجزئة تشكل ثلث هذا الإنفاق، فإن رقم مبيعات التجزئة المطور هو بمثابة مقياس لطلب المستهلكين قبل صدور أرقام الناتج المحلي الإجمالي.إن استخدام الرقم مرتبط ببعض الحدود.

على سبيل المثال، إن صدور الرقم في الوقت المناسب يأتي على حساب التقلب في الأرقام والتنقيح الشهرية الكبيرة. ليس من غير المعتاد لهذا الرقم أن يخرج إيجابية في أحد الشهور، إلا أن الرقم المنقح في وقت لاحق قد يكون سلبياً. يمكن أيضاً أن تكون مبيعات التجزئة متقلبة موسمياً.

————————————————————————————————————-

كل الآراء والأخبار والأبحاث والتحليلات والأسعار أو المعلومات الواردة تم توفيرها كتعليقات عامة عن السوق ولا تشكل نصيحة استثمارية.

ولن تقبل ديلي أف اكس تحمل المسئولية عن أي خسائر أو أضرار، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر أي خسائر في الأرباح، والتي ربما تنشأ بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن استخدام هذه المعلومات أو الاعتماد عليه.

ذات صلة

المزيد