الثلاثاء, 23 يوليو 2024

تدشين “مصرف إبدار” بعد اندماج 3 بنوك إسلامية في البحرين

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

استكمالا للخطوات الإستراتيجية لعملية الاندماج – الأولى من نوعها – والتكامل بين بنك إيلاف وبيت إدارة المال وبنك كابيفست، تم الإعلان رسميا عن تدشين مصرف إبدار وإطلاق الهوية المؤسسية الجديدة للبنك وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين حضره عدد من الإعلاميين والمسئولين في المصرف.

ويأتي إعلان الهوية الجديدة بعد اكتمال مرحلة دمج أصول وموارد وعمليات البنوك الثلاثة.

اقرأ المزيد

No Content Available

ويتمتع المصرف الجديد بأصول متنوعة وقوة مالية مميزة، حيث يبلغ رأس المال المدفوع 300 مليون دولار أمريكي، فيما تبلغ حقوق المساهمين 329 مليون دولار ويمتلك قاعدة أصول تفوق الـ 360 مليون دولار ولديه من السيولة الكافية ما تجعله جاهز لمباشرة الاستثمار والتعاملات.

ويستفيد مصرف إبدار من سجل حافل ممتد لثلاثين عاما ومن القوة التكاملية بعد الاندماج بما في ذلك الموارد المالية والبشرية والخبرات للبنوك الثلاث التي ساهمت في إنشائه، وهو ما يعزز دخوله الأسواق الاستثمارية وأسواق رأس المال والأسواق العقارية لتحقيق تدفقات دخل متنوعة ومستدامة للبنك ومساهميه ومستثمريه.

ويهدف مصرف إبدار إلى تعزيز وجوده من الناحية الجغرافية في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى تركيا وجنوب شرق آسيا حيث للبنك خبرات وشبكة شركاء متميزة يمكن الاستفادة منها وتطويرها فضلا عن متابعة الفرص الاستثمارية بالأسواق المتقدمة .

وقد أعرب السيد بول ميرسر رئيس مجلس الإدارة عن سعادته لتدشين مصرف إبدار وإطلاق هويته الجديدة والتي سيباشر المصرف أعماله تحت مظلتها، مؤكدا على أن هذا الاندماج الذي منح قيمة كبيرة للمساهمين قد نتج عنه مؤسسة مالية أكثر تنافسية ذات خبرات واسعة ودراية بالصناعة ولديها أسس تمكنها من التميز في عالم المصرفية الإسلامية.

وأضاف “نؤمن بأن لدى مصرف إبدار فرصة كبيرة ليكون في وضع جيد يتيح له تنفيذ صفقات عالية الجودة والمشاركة بفاعلية أكبر في أسواق المال من خلال الاستثمارات المعززة والقدرة على الاكتتاب. وبعد أن اسكتملنا عملية الاندماج سنعمل بشكل كامل على دخول الأسواق وطرح المنتجات والبرامج الاستثمارية وفرص الاستثمار عالية الجودة في مختلف القطاعات وفئات الأصول لخدمة العملاء.

وأكد ميرسرعلى وجود مجموعة من الفرص الاستثمارية التي يعمل المصرف على تقييمها حيث من الممكن استخدام رأس المال والخبرة والمعرفة المتراكمة للمؤسسة لبناء واستخلاص القيمة من هذه الفرص.

ويستهدف مصرف إبدار قطاعات الصناعات التنموية الإستراتيجية بأسواقها الرئيسية، بالإضافة إلى الأسواق التي كان للبنوك الثلاث المنشئة للمصرف سجل ونجاح استثماري بها. يشمل ذلك قطاعات الطيران والنقل البحري والبنية التحتية والنفط والغاز والعقارات وقطاعات أخرى.

في الوقت ذاته تهدف إستراتيجية المصرف إلى ترشيد المحفظة الحالية في هذه القطاعات وغيرها. ويبذل المصرف جهده لتعزيز وإضافة القيمة لأصوله الرئيسية بمحفظته مع الاستعداد للتخارج الاستراتيجي من الأعمال والاستثمارات غير الرئيسية.

وقال ميرسر “نحن واثقون من إستراتيجية وقوة مصرف إبدار التي أسسناها. فقد قطعنا شوطا كبيرا بالفعل وذلك بفضل امتلاك قاعدة مميزة من المساهمين والعاملين المهنيين. لكن هذه مجرد البداية ونحن ملتزمون التزاما كبيرا ببناء علاقات استراتيجية طويلة المدى مع عملائنا ومستثمرينا وتوفير الفرص والعوائد المناسبة لهم. ونتوقع الإعلان قريبا عن عدد من التطورات والأنشطة المتميزة وسنوافيكم بها خلال الأشهر المقبلة.”

ذات صلة

No Content Available
المزيد