الثلاثاء, 23 يوليو 2024

40 عاما لتخريج مليون سعودي من الكليات التقنية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أكد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص أن المملكة تحتاج إلى 40 عاما حتى توفر مليون عامل سعودي من خريجي المؤسسة التي تخرج كل 10 أعوام ما يقارب من 25 ألف متدرب، مشيرا إلى وجود تحركات لرفع العدد.

جاء ذلك عقب مشاركته في ندوة التدريب التي أقيمت في غرفة تجارة وصناعة المنطقة الشرقية، وقال: هناك اهتمام كبير ودعم غير محدود من القيادة لإيجاد بنية تحتية خاصة بالتقنية التدريبية لأبناء المملكة.

وعن نسب قبول الفتيات السعوديات في معاهد وكليات المؤسسة قال: نسبة قبول الفتيات تصل إلى 30 في المئة من أعداد الفتيات المتقدمات، وهناك نسبة أكبر لقبول الشباب ولائحة التزيين النسائي رفعت من قبل مجلس الشورى إلى المقام السامي لإقرارها قريبا وستنظم اللائحة العمل الخاص في التزيين النسائي ومن خلالها سيصبح بمقدور المرأة السعودية المتدربة الانخراط في هذا العمل.

اقرأ المزيد

وأوضح الغفيص خلال الحوار المفتوح الذي أعقب الندوة بأن هناك 26 كلية سيتم تشغيلها العام المقبل منها 60 في المئة للبنات فيما تم تشغيل 10 كليات متميزة منها أربع كليات للبنات، مشيرا إلى أن الكليات المتميزة التي تم تشغيلها يشترط أن تكون نسبة التوطين فيها 5 في المئة سنويا وهي ضمن تشغيل هذه الكليات بالخبرة الدولية.

وأكد بأن التدريب لا يمكن إتمامه في مبان مستأجرة، مشددا على عدم اعتبار دخول الطلاب المتدربين في الكليات والمعاهد التقنية بأنه جاء لعدم قبولهم في الجامعات مستشهدا بوجود طلاب انسحبوا من الجامعات بهدف الحصول على وظيفة بشكل سريع خاصة، وأنه يمكن لخريج الكلية التقنية إكمال البكالوريوس من خلال برنامج تكميلي يشترط أن يكون الطالب الحاصل على الدبلوم يمارس العمل.

وقال الغفيص: هناك 16 ألف متقدم لمعهد البترول في الدمام قبل منهم 800 فقط، وهناك في أحد المعاهد تقدم 27 ألف طالب للحصول على 200 مقعد تدريبي وكلما وجدت البيئة الجاذبة سيكون هناك عمالة سعودية في المهن كالنجارة أو الحدادة وغيرها.

ذات صلة

المزيد