الثلاثاء, 28 مايو 2024

البنوك الأوروبية تختلف في تبرير انخفاض أسعار النفط

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

نفط

أشار بنكي ” باركليز ” و “كومرتس بنك ” إلى أن إستراتيجية منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” وأعضائها الأغنياء في إشارة للمملكة العربية السعودية والكويت والأمارات العربية المتحدة تهدف إلى تسريع خفض سعر النفط في محاولة للقضاء علي النفط الصخري الأمريكي.

ولفت البنكين – وفقا لوكالة (بلومبيرج) الإخبارية إلى أن هذه الدول طالبت عشرات المرات خلال الستة أسابيع الماضية علي أن يظل الإنتاج علي ماهو عليه، ونقلت الوكالة الأمريكية عن المحلل الإقتصادي  في شركة IHS للطاقة في واشنطن جيمي وبستر قوله “أنه كلما كان تراجع الأسعار أسرع كلما كانت إستجابة المنتجين الأمريكين أسرع”، مشيرا إلى أنه “المتوقع والأمل”.

اقرأ المزيد

وقال المحلل في شؤون النفط في بنك باركليز في لندن ميسوين ماهيش أنه يبدو أن في مصلحتهم التراجع السريع في سعر النفط بدلا عن البطيئ، لافتا الي أن التراجع السريع في سعر النفط من شأنه أن يحدث تأثيرا أكبر في إمدادات الدول غير الأعضاء بمنظمة أوبك، في الوقت الذي سيسمح فيه التراجع التدريجي للشركات من الدول الأخري بالإندماج لتصبح أكثر كفاءة.

وجهة النظر التي يستبعدها المحلل الإقتصادي في بنك «يو بي إس» في زيوريخ جيوفاني ستونوفو حيث شكك في أن هنالك من يستهدف تراجع سعر النفط، مشيرا إلى أن العرض والطلب غير مرنان بصورة كافية علي المدي القصير.

من جانبه قال رئيس أبحاث السلع لدى كومرتس بنك في فرانكفورت يوجين واينبرغ في حديثه لـ(بلومبيرج) “إن بعض دول الأوبك خاصة دول الخليج تري أنه من الأفضل لها القيام ببعض الأعمال غير السارة – في إشارة الي تراجع سعر النفط – منبها إلى أن لهجتها الأخيرة أوضحت أنها لاتزال حاسمة بشأن هذه الإستراتيجية”.

ذات صلة

المزيد