صندوق النقد للسعودية: أرفعوا الدعم عن المحروقات

وقود
دعا صندوق النقد الدولي حكومات العالم ومنها السعودية الى رفع الدعم عن المحروقات تدريجيا، وقال الصندوق في تقرير حديث له بموقعه الإلكتروني أن تكلفة دعم الطاقة يمثل 5.3 تريليون دولار أي النسبة التي تمثل 6.5% من إجمالى الناتج المحلي بالعالم – وفقا لأحدث تقديرات.

اقرأ المزيد

وأعتبر الصندوق أن هذه النسبة صادمة، فهي تزيد عن إنفاق الحكومات على الصحة حول العالم، والتي تمثل حوالى 6% من إجمالي الناتج المحلي وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية، لافتا الى أن دراسة أجروها في وقت سابق كانت قد كشفت أن عملية دعم الطاقة تؤثر على كفاءة الإقتصاد والنمو.

وبيّن صندوق النقد الدولي وفقا لمجلة (ذي ناشونال) أن دعم الطاقة يكلف الحكومات بالشرق الأوسط بما فيها المملكة حوالى 300 مليار دولار في العام.

ولفت الى أن دعم الوقود منتشر في عدد كبير من الدول حول العالم من بينها دول نامية وأخري متقدمة، فدول آسيا الناشئة تمثل نصف المجموع، إضافة الى أن الدول المتقدمة تمثل الربع، ولكن أكبر هذه الإعانات من حيث القيمة المطلقة فهي الصين تليها الولايات المتحدة وروسيا والهند واليابان ودول الإتحاد الأوربي.

واقترح صندوق النقد رفع الدعم عن المحروقات، مشيرا الى أن الأسعار الحقيقية للطاقة من شأنها أن تساعد الحكومات الوطنية لأنجاز أهدافها ليس فقط على مستوي البيئة، ولكن فيما يتعلق بالنمو الشامل، وسلامة المال العام، لافتا الى أن زيادة سعر الطاقة تدريجيا لعكس التكلفة الحقيقية من شأنه أن يحقق مكاسب تقدر بـ(3.5)% من إجمالي الناتج المحلي، على الرغم من أن هذه المكاسب تعتبر أقل من إجمالي االدعم الذي يمثل (6.5) من إجمالي الناتج المحلي. وأرجع ذلك لارتفاع أسعار الطاقة من شأنها أن تقلل من الإستهلاك.

ذات صلة Posts

المزيد