البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية وشركة باوتو الصينية يتفقان لبحث فرص الاستثمار في السعودية

 

اقرأ المزيد

54
برعاية وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ومدير رئيس البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية المهندس خالد السالم وسعادة مدير عام شركة باوتو بيفانج شوانغاي السيد شان زهايبيغ، تم التوقيع على مذكرة تفاهم لتشجيع جميع الأطراف على دراسة فرص الاستثمار في مجال الصناعات المتعلقة بالسكك الحديدية في المملكة.

وهذه الاتفاقية من شأنها أن تمهد الطريق أمام الطرفين لدراسة فرص الاستثمار في المملكة في مجال صناعة عربات السكك الحديدية التي ستعمل على نقل البضائع والمواد الكيماوية والمنتجات النفطية بحيث تتناسب مع الطلب المتزايد على مثل هذه المنتجات في المملكة وفي دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد علق المهندس خالد السالم على هذه الاتفاقية بقوله: “هذه الاتفاقية سوف تمهد الطريق للسير قدماً نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بتوطين صناعة منتجات السكك الحديدية في المملكة بحيث تحل محل المنتجات المستوردة”.

من جانبه، أضاف السيد شان زهايبيغ قائلاً: “إننا نقدّر هذه الفرصة الجيدة لتوقيع الاتفاقية التي نعتبرها خطوة راسخة للمشاركة بإمكانياتنا وخبراتنا الصناعية في تحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030”. وأضاف: “وإننا نرى أن هذه الاتفاقية تجمع بين رؤية المملكة من جهة، وبين مبادرة الحزام والطريق من الجهة الأخرى؛ وأنها تشجع على التوسع في التعاون بين المملكة العربية السعودية والصين”.

ومن المعلوم أن البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية يعمل في المملكة العربية السعودية على تطوير خمسة قطاعات سريعة النمو وموجهة نحو التصدير، وهي: السيارات، المعادن والتعدين، منتجات الطاقة ، البلاستيك والمواد الكيمائية، والأدوية والتقنية الحيوية. تهدف استراتيجية البرنامج الى الاستخدام الأمثل لوفرة الطاقة والموارد الطبيعية من المواد الخام لتوطين تقنيات التصنيع المتقدمة وتنمية صادرات المملكة من مخرجات هذه الصناعات.

ومن الناحية الأخرى، فإن شركة باوتو بيفانج شوانغاي هي شركة صينية تعمل في صناعة عربات السكك الحديدية، وهي مدرجة في السوق المالية في شانغهاي، وتملك عدداً من خطوط الإنتاح في عدة مجالات منها الصناعة الرقمية والتجميع المرن واللحام الآلي التلقائي. وهي بذلك تحتل مركزاً متقدماً في الصين من حيث مبيعات منتجاتها وقدراتها الصناعية. وقد قامت الشركة خلال السنوات الأخيرة بتصدير عربات السكك الحديدية إلى كل من أستراليا، أوزباكستان، تايلاند، الهند، جنوب أفريقيا، البرازيل، وغيرها.

ذات صلة Posts

المزيد