الأحد, 3 مارس 2024

وزارة المياه توضح حقيقة فواتير الـ 400 الف

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

اكد وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لخدمات المياه المهندس محمد بن احمد موكلي ان ماتم تداوله في وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي من فواتيرتراوحت قيمتها بين 70-400 الف ريال تعود لمشتركين في قطاعات تجارية واستثمارية وليست سكنية، ولم يتم اصدارها حتى الان بهدف مراجعتها والتاكد من سلامتها مبينا في الوقت ذاته ان هنالك تحديات في نظام الفوترة جار العمل على التعامل معها وتجاوزها .

وكشف ان الوزارة تعمل حاليا على تطوير انظمة خدماتها الالكترونية ومنظومة العدادات الذكية التي ستعمل فور استكمالها على تقليص الحاجة لزيارة مراكز خدمات العملاء من قبل المشتركين، والاكتفاء بالتعامل مع الخدمات من خلال القنوات الالكترونية والاطلاع على حساباتهم ومتابعتها، وقيام المشتركين في الوقت ذاته بتحديث بياناتهم والمتابعة الدورية والمستمرة لاستهلاكهم وشبكاتهم الداخلية التي ستساهم في تحديد قيمة فواتيرهم المستقبلية.

وانه  إشارة الى ما تناقلته بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي الاسبوع الماضي حول إرتفاع فواتير اسهتلاك المياه بالمنطقة الشرقية؛ فقد اوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة انه وفي اطار اهتمام الوزارة بالخدمات التي تقدهما للمواطنين والمقيمين ومنها خدمات المياه في عموم مناطق المملكة ؛قام وكيل الوزإرة لخدمات المياه المهندس / محمد بن احمد موكلي بزيارة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية ؛للوقوف على الاجراءات التي تقوم بها المديرية إبتدإء من إصدإر الفواتير عبر النظام الداخلي ؛وآلية التحقق من حصة الفواتير ؛ الى ان تصدر للمشترك والتاكد من حسن سير العمل في مراكز خدمات العملاء بما يحقق سرعة التجاوب مع استفسارات العملاء والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم عبر هذه المراكز.

اقرأ المزيد

 واوضح وكيل الوزارة لخدمات المياه ان مسببات إرتفاع بعض الفواتير الصادرة تعود إما لتصنيف فئة المشترك (سكني – صناعي-تجاري) او لارتفاع الاستهلاك الفعلي للمشترك او وجود تسربات في الشبكات الداخلية للمنشاة والعقار او عدم تصحيح عدد الوحدإت كما هو مدون في ترخيص البناء او الفسح أو عدم دقة القراءات المرصودة مؤكدا على ان نظام الفواتير يتعامل مع اي فاتورة تتجاوز قيمتها الاجمالي 500 ريال وتخضع للتدقيق من خلال عن الاصدار لحين التحقق من كافة المعطيات الخاصة بها ومن ثم معالجتها ان وجد خطأ وارسالها للمشترك ، وقد بلغت الفواتير التي تم حجزها ومراجعتها خلال الفترة الماضية 39,612 فاتورة بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية.

 وكشف المهندس موكلي ان الوزارة تعمل حاليا على إصدإر الفوتير بشكل شهري ؛وجدولة الفوإتيرالسابقة ؛مع الاصدارات الجديدة تدريجيا بما يضمن وفاء المشتركين بسداد الفواتير الجديدة والمستحقات السابقة، مضيفا ان من اسباب ارتفاع قيمة الفاتورة هو حسابها بالتعرفة الجديدة في ظل استمرار معدلات الاستهلاك الحالية.

ذات صلة

المزيد