في مجالات الهندسة والانظمة الدفاعية والتقنية الحيوية 

برنامج  “بادر” يدعم3217 طلب براءة اختراع بـ 13 مليون 

بلغ عدد طلبات براءات الاختراع التي يتابع إجراءاتها مكتب بادر لخدمات المخترعين لدى مكتب البراءات السعودي في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، نحو 3217 طلباً وذلك منذ تأسيس المكتب في العام 2015 وحتى نهاية العام الماضي، في الوقت الذي تجاوز فيه إجمالي الدعم المالي لتغطية نفقات براءات المخترعين السعوديين حاجز الـ 13 مليون ريال سعودي.
 
ووفق مكتب خدمات المخترعين في برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، أحد برامج مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، فقد وصل عدد الطلبات الممنوحة براءة اختراع حتى الأن 221 براءة، بينما بلغ العدد خلال العام الماضي وحده فقط قرابة الـ 57 براءة اختراع، حيث ساهم مكتب خدمات المخترعين في استخراج نحو 15 وثيقة منها، فيما تجاوز عدد طلبات الأفراد المودعة منذ انشاء المكتب وحتى نهاية 2016 عدد 550 طلب براءة اختراع في مكتب البراءات السعودي.
 
وقال نواف الصحاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية، أن المبتكرين السعوديين قدموا معظم طلبات براءة الاختراع في مجالات متعددة أبرزها الهندسة، الفضاء والطيران، النانو، البتروكيماويات، المياه، الطاقة، الفيزياء، البناء والتشييد، الربوت والانظمة الدفاعية، التقنية الحيوية، النووية، مشيراً إلى أن مكتب خدمات المخترعين ساهم ومنذ انطلاقته في مساعدة وتوجيه أكثر من 3200 مخترعاً في صياغة طلبات براءات الاختراع وتقديم الاستشارات المتخصصة علاوة على تغطية المستحقات المالية لهذه البراءات.

اقرأ المزيد

وأكد أن مكتب بادر لخدمات المخترعين يمثل دور الاستشاري والمالي لطلبات المخترعين السعوديين حسب مسار العمل على فكرة المخترع، حيث يساعد المخترع على إجراء البحث المبدئي لفكرة اختراعه وتزويده بنتيجة البحث لكي يتمكن من معرفة قوة فكرته وإمكانية حمايتها من خلال البحث في الوثائق المشابهة للفكرة في قواعد البيانات الدولية. 

وأضاف:” بعد إثبات المخترع أن طلبه يتميز ويختلف عن الوثائق الأخرى يتم تقديم الاستشارة والتوجيه للمخترع في صياغة طلب براءة اختراعه بما يتماشى مع متطلبات مكتب البراءات السعودي، بعد ذلك يتم إيداع الطلب في مكتب البراءات السعودي، في حين يتكفل المكتب بتغطية جميع تكاليف طلب البراءة من رسوم الإيداع وحتى أخر سنة لحماية الطلب، كما يعمل على متابعة حالة طلبات المخترعين السعوديين في مكتب البراءات السعودي للتأكد من وصول طلبات البراءات للمخترعين السعوديين إلى مرحلة المنح وإصدار الوثيقة”.  

ويقدم مكتب خدمات المخترعين   العديد من الخدمات أبرزها الأستشارات في مجال الملكية الفكرية وتحديداً في مجال البحث الاولي لبراءات الاختراع وصياغة طلبات براءات الاختراع واعداد الردود على تقارير الفحص التي تصدر من مكتب البراءات السعودي، إلى جانب الدعم المالي من خلال تحمل تكاليف تغطية البراءات وبناء النماذج الاولية واجراء التجارب للا ختراعات ذات القيمة العالية وصولا بها الى مرحلة الاستثمار، فضلاً عن إقامة برامج تدريبية وحلقات نقاش وورش عمل لإضفاء المعرفة في مجال الملكية الفكرية.
 
يذكر أن برنامج بادر لحاضنات التقنية تأسس عام 2008م ويعد أحد برامج مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وهو برنامج وطني شامل يسعى إلى تفعيل وتطوير حاضنات الأعمال التقنية، وتعزيز مفهوم ريادة الأعمال التقنية، وتحويل المشاريع والبحوث التقنية إلى فرص تجارية ناجحة من خلال دعم ورعاية ريادة الأعمال والابتكار وحاضنات التقنية وتوفير البيئة المناسبة لنمو المؤسسات التقنية الناشئة تقوم على مبدأ تقليل المخاطر والتركيز على تطوير الأعمال لبناء مجتمع واقتصاد قائم على المعرفة في المملكة.
 

ذات صلة Posts

المزيد