الأحد, 3 مارس 2024

 بسبب فضيحة إستثمارات قطرية .. بريطانيا توجه اتهامات جنائية إلى مسؤولين سابقين في “باركليز”

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أعلن مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا توجيه اتهامات جنائية إلى مسؤولين سابقين في بنك باركليز في فضيحة مرتبطة باستثمارات قطرية تعود إلى العام 2008.

ووجهت المحكمة البريطانية – وفقا لوكالة (بلومبيرغ) الاخبارية تهما جنائية لأربعة من التنفيذيين السابقين في باركليز، عقب تحقيقات استمرت خمس سنوات، من بينهم  الرئيس التنفيذى السابق جون فارلى، والرئيس السابق للخدمات المصرفية الاستثمارية فى الشرق الاوسط روجر جينكينز، والنائب السابق لرئيس الخدمات المصرفية الاستثمارية ريتشارد بوث، ورئيس الثروات توماس كالاريس، أضافة البنك.

ويحقق المكتب منذ فترة طويلة في تهم بوجود عمليات احتيال خطيرة في صفقة ضخ استثمارات قطرية طارئة في رأسمال البنك في العام 2008 لمنع لجوئه إلى صفقة إنقاذ حكومية.

اقرأ المزيد

ولفتت الوكالة الأمريكية الى أن القضية تعد واحدة من عدد من التحقيقات العالقة حول سلوك البنك الذي يعود إلى ما يقرب من عقد من الزمان، خلال الأزمة المالية العالمية.

ذات صلة

المزيد