الخميس, 25 يوليو 2024

ترتبط بمقام خادم الحرمين الشريفين

أمر ملكي: إنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني .. والعيبان رئيس لمجلس إدارتها

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

صدر أمر ملكي كريم بإنشاء هيئة باسم  الهيئة الوطنية للأمن السيبراني ترتبط بمقام خادم الحرمين الشريفين، والموافقة على تنظيمها، وتعيين وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان رئيسأ لمجلس إدارتها.

وبهذه المناسبة رفع الدكتور مساعد بن محمد العيبان أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم.

اقرأ المزيد

وثمن العيبان  باسمه وباسم أعضاء مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني ، الذي يضم كلاً من (رئيس أمن الدولة ، ورئيس الاستخبارات العامة ، ونائب وزير الداخلية ، ومساعد وزير الدفاع) ، ما حظي به مشروع إنشاء الهيئة من اهتمام كريم من لدن القيادة الرشيدة، وصدور الإرادة الملكية الكريمة بارتباطها بالملك – أيده الله – وجعلها الجهة المختصة في المملكة بالأمن السيبراني والمرجع الوطني في شؤونه بهدف تعزيز الأمن السيبراني للدولة حماية مصالحها الحيوية وأمنها الوطني والبنى التحتية الحساسة فيها.

وأوضح بأن الهيئة ستباشر اختصاصاتها التنظيمية والتشغيلية في مجال الأمن السيبراني ، الهادف إلى تعزيز حماية الشبكات وأنظمة تقنية المعلومات وأنظمة التقنيات التشغيلية ومكوناتها من أجهزة وبرمجيات ، وما تقدمه من خدمات ، وما تحويه من بيانات ، مراعية في ذلك الأهمية الحيوية المتزايدة للأمن السيبراني في حياة المجتمعات ، ومستهدفة التأسيس لصناعة وطنية في مجال الأمن السيبراني تحقق للمملكة الريادة في هذا المجال انطلاقاً مما تضمنته رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وأكد بأن الهيئة ستضع على رأس أولوياتها استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة والطموحة وتأهيلها وتمكينها ، وبناء الشراكات مع الجهات العامة والخاصة، وتحفيز الابتكار والاستثمار في مجال الأمن السيبراني للإسهام في تحقيق نهضة تقنية تخدم مستقبل الاقتصاد الوطني للمملكة، وسأل المولى – عز وجل – أن يوفق الهيئة لتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله -, وأن يديم على بلادنا أمنها وأمانها ورخاءها في ظل قيادتها الرشيدة.

ذات صلة

المزيد