الثلاثاء, 20 أبريل 2021

اعتماد بوطيبان نائبا رئيسا لجنة الاوقاف في غرفة الاحساء .. والوهيبي ممثلا في مجلس الغرف

اعتمدت لجنة الأوقاف بغرفة الأحساء الدكتور محمد بن عبدالله بوطيبان نائبًا لرئيسها وأنس بن عبدالله الوهيبي ممثلًا للجنة في مجلس الغرف السعودية وكذلك تسمية أعضاء اللجنة بحسب تمثيلهم لفئات القطاع الوقفي التي تسعى اللجنة لاستهدافها خلال فترة الدورة وهي: فئة نظار الأوقاف، فئة المؤسسات والشركات العاملة في مجال خدمة الأوقاف، فئة الجمعيات والمؤسسات الخيرية، فئة رجال الأعمال بالإضافة إلى تشكيل فريق مستقل يختص بالدراسات والبحوث في مجالات الوقف.
كما أكد الاجتماع على تنظيم تكريم خاص لفضيلة الدكتور عبدالوهاب الصالح رئيس اللجنة السابق لجهوده التأسيسية المتميزة لأعمال اللجنة.

اقرأ أيضا

جاء ذلك خلال اجتماعها الأول بالدورة العاشرة (1438 ـ 1442هـ) مؤخرًا، بقاعة الاجتماعات الرئيسة بمقر الغرفة الرئيسي، وذلك برئاسة الأستاذ يوسف بن عبدالله الثاني رئيس اللجنة.

وخلال الاجتماع رحّب رئيس اللجنة بالأعضاء شاكرًا لهم حضورهم وحرصهم على الانضمام لهذه اللجنة لما لها من أهمية ودور في تنمية وتطوير هذا القطاع الحيوي الهام وكذلك السعي في حل العقبات التي تواجهه، مثمنًا جهود ومبادرات رئيس اللجنة السابق فضيلة الشيخ عبدالوهاب بن عبداللطيف الصالح، مؤكدًا على الدور الفاعل والمؤثر الذي قام به خلال أعمال ونشاطات اللجنة في الدورة السابقة.

واستعرض الاجتماع لائحة اللجان الاقطاعية وبيان رئيس مجلس إدارة الغرفة حول ضرورة تشكيل اللجنة من أعضاء مهنيين تتكامل اختصاصاتهم لخدمة القطاع بما يسهم في انتاج نشاطات وبرامج مؤثرة ومثمرة وكذلك تحقيق مخرجات تتواكب مع خطة التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وكذلك اعداد تصور للسنوات الأربع القادمة والسعي للتمويل الذاتي في رعاية برامج وفعاليات اللجنة.

كما استعرض رئيس اللجنة نظام الهيئة العامة للأوقاف والذي تضمن خمسة وعشرون مادة ويهدف إلى تنظيم الأوقاف والمحافظة عليها وتطويرها وتنميتها بما يحقق شروط واقفيها ويعزز دورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتكافل الاجتماعي وفقا لمقاصد الشريعة الإسلامية والأنظمة، ثم جرى تعميم نسخة على أعضاء اللجنة للاطلاع والبحث، على أن تعمل اللجنة على بناء علاقة تعاون فاعلة مع الهيئة.

وتناول الاجتماع نتائج ومخرجات ورشة عمل “واقع الأوقاف.. رؤية المستقبل” التي نظمتها الغرفة قبل أكثر من ثلاثة أعوام، وأوصت بتأسيس اللجنة. كما أطلع المجتمعون على توصيات جلسة العصف الذهني التي نظمتها اللجنة في دورتها السابقة وذلك للنظر في تنفيذ المناسب منها خلال الفترة المقبلة ومنها: إنشاء دليل إجرائي لتبسيط إجراءات الوقف، تنفيذ برامج تعريفية وعلمية وتثقيفية للأســر التي يكثر عندها الأوقاف، إعانة النظار على تثبيت الوقف، تأسيس جمعية تعاونية لنظار الأوقاف، الرفع للجهات المعنية لتخصيص لجنة في المحاكم مستقلة في أعمال تثبيت حدود ومساحات الوقف، تنفيذ ملتقى في التجارب الوقفية الناجحة بالإضافة إلى اقتراح بإنشاء كرسي جامعي للأوقاف وتأسيس برنامج علمي يمنح شهادة دبلوم في الوقف.

يشار إلى أن اللجنة تضم في عضويتها كل من الدكتور أحمد بن حمد بوعلي، الدكتور عبدالله بن محمد السماعيل، الدكتور إبراهيم بن صالح التنم، المهندس خالد بن سعود الصالح، عبدالعزيز بن عبداللطيف العبداللطيف، محمد بن عبدالعزيز الشمري، حسين بن علي الطريفي، الأستاذ محمد بن عبدالله الدوغان، خالد بن عبدالله البراهيم بالإضافة إلى أمين سر اللجنة فهد بن سعد الفريح.
 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد