الإثنين, 1 مارس 2021

“ساب” وجامعة الملك عبدالله يطلقان النسخة الـ 3 من برنامج “تقدم” لتسريع المشاريع والأعمال الناشئة

أطلق البنك السعودي البريطاني وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية النسخة الثالثة من برنامج “تقدم” لتسريع المشاريع والأعمال الناشئة، والتي تضم 42 فريقاً من طلاب وأعضاء هيئة التدريس من مختلف الجامعات السعودية. وجاء ذلك بعد النجاح الذي حققه البرنامج في النسختين السابقتين. 

اقرأ أيضا

وبدأ البرنامج بتنفيذ خطة العمل لهذه النسخة والتي تستمر لمدة ستة أشهر، حيث تسلمت الفرق المشاركة دعم مالي أولي مقدم من بنك ساب، وانخرطت الفرق المشاركة في ورش عمل تأهيلية، على أن يتم بعد ذلك اختيار 6 فرق ليحصل كل منها على دعم مالي إضافي لمساعدتهم في إطلاق مشاريعهم على أرض الواقع. ويبلغ إجمالي الدعم الإضافي المقدم من ساب للفرق الستة المختارة 2.5 مليون ريال سعودي. 
 
ويمثّل برنامج “تقدّم” مثالاً للمبادرات الكبرى التي يطرحها ساب دعماً لرؤية المملكة 2030، ونموذجاً لتطلعات البنك لمساعدة ودعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد السعودي. حيث يقوم ساب بتقديم المنح المالية للمشاريع الجديدة والأفكار المبتكرة التي يطلقها روّاد الأعمال من طلبة الجامعات السعودية وأعضاء هيئة التدريس، وتحويل هذه الأفكار والمبادرات إلى شركات ناشئة ذات إمكانات واعدة. 

كما يشكل برنامج “تقدم” إحدى المبادرات الاجتماعية التي يتبناها بنك ساب من منطلق إيمانه التام بمسؤوليته تجاه المجتمع، واستكمالاً لدوره الرائد في دعم طموح الشباب، والإسهام في بناء جيل واعد قادر على قيادة مستقبل البلاد في مختلف الميادين التجارية والصناعية والمعرفية والتقنية.  

ومن الجدير بالذكر أن برنامج “تقدّم” تم إطلاقه عام 2016، وقدم ساب خلال النسختين السابقتين منحاً للمشاريع الناشئة بقيمة 5 ملايين ريال سعودي. وتعتمد آلية البرنامج على تشجيع الأفكار والمبادرات النوعية من طلاب الجامعات السعودية وأعضاء هيئة التدريس في ميادين متعددة مثل التقنية المالية، والحلول الرقمية، والحلول الصناعية، والتقنيات المستدامة في مجالات الغذاء والمياه.  

 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد