الثلاثاء, 23 يوليو 2024

الأسهم الأوروبية تحاول التعافي بعد قرار للمركزي الأوروبي مخيب للآمال

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

ارتفعت الأسهم الأوروبية قليلا اليوم الجمعة، بعد يوم من تراجعها بفعل بيان صادر عن البنك المركزي الأوروبي حمل لهجة تميل إلى التيسير النقدي لكن دون ما كان متوقعا، بدعم من ارتفاع فودافون لتشغيل شبكات الهاتف المحمول وشركة الإعلام فيفندي.

وقدم ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس شبه تعهد بتيسير أكبر للسياسة النقدية وحتى لمح إلى إعادة تفسير لهدف التضخم الخاص بالمركزي الأوروبي، لكن هذا خيب آمال بعض المستثمرين الذين كانوا يأملون في تيسير فوري عبر خفض أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 0711 بتوقيت جرينتش، ارتفع المؤشر القياسي للأسهم الأوروبية 0.1 بالمئة.

اقرأ المزيد

No Content Available

وزادت أسهم فيفندي أربعة بالمئة بعد نتائج أعمال جيدة للنصف الأول من العام لمجموعة يونيفرسال ميوزيك التابعة لها مما عزز احتمال بيع شركة الإعلام الفرنسية العملاقة لأصلها الأكثر قيمة.

وقفز سهم فودافون 7.3 بالمئة بفضل خطط لنقل عملياتها للهاتف المحمول في عشر أسواق أوروبية إلى شركة جديدة من المحتمل أن تقوم بإدراجها.
 

ذات صلة

المزيد