الإثنين, 27 مايو 2024

بهدف تعزيز القدرات التصنيعية الدفاعية للمملكة

دعما لقدرات القوات العسكرية .. اتفاقية تعاون مشترك بين مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية وشركة “وهج”

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

وقع مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية اتفاقية تعاون مشترك مع الشركة السعودية للتقنيات المتقدمة (وهج)، تهدف للتعاون الاستراتيجي في مجالات الدفاع والأمن الوطني لإايجاد وتوطين صناعات عسكرية متطورة ولدعم البحوث والابتكارات وتعزيز السيادة الوطنية على الأنظمة الدفاعية.
 
وحول هذه الاتفاقية قال المدير العام للمركز المهندس الدكتور سامي الحميدي: “أن من أهداف يسعى المركز من المركز المساهمة في رفع أداء الصناعات الدفاعية والأمنية بالمملكة وتطويرها، وحيث أن الشركة السعودية للتقنيات المتقدمة (وهج) من الشركات المتخصصة في إنتاج الأجزاء والقطع الميكانيكية عالية الدقة المرتبطة بالأنظمة الدفاعية فإن المركز يطمح إلى العمل المشترك مع الشركة لإنتاج أنظمة دفاعية متقدمة من خلال الابتكارات والتصاميم الهندسية لدعم وتحقيق متطلبات القوات المسلحة السعودية”،  وتساهم هذه الاتفاقية في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 لتوطين ما يزيد على (50%) من الإنفاق العسكري من خلال بناء الشراكات الأستراتيجة مع الشركات الرائدة مثل الشركة السعودية للتقنيات المتقدمة (وهج) والتي ينتج عنها تعزيز التعاون وتحقيق الأهداف في مجال التصنيع المحلي والتي يبدأ المنتج بها بفكرة وتصاميم واختبارات وتجارب محلية بأيدي وطنية ينتهي بخط أنتاج وطني للتصنيع محلياً لمنتج يحقق متطلبات المستفيد محلياً وينافس عالمياً.

 خلال هذه الاتفاقية لتصنيع وتسويق الابتكارات التقنية للمركز من الملكية الفكرية وقدراته المتقدمة في مجال الدفاع بالاستعانة بالخبرات والقدرات التصنيعية لشركة وهج”، وأردف: “تأتي القوات العسكرية على رأس القوات المؤثرة في الشرق الأوسط، وستساهم الاتفاقية في دعم قدراتها وتوظيف الكوادرالوطنية في قطاع الأمن والدفاع بما يحقق رؤية المملكة 2030 بتوطين ما يزيد على (50%) من الإنفاق العسكري”.

من جانبه قال أيمن الحازمي رئيس شركة وهج:”نسعى لإقامة علاقة طويلة المدى مع المركز وتسخير الإمكانات والتقنيات المتطورة التي تمتلكها وهج في مجالات الصناعات الدفاعية لاثراء المحتوى المحلي”، وأضاف: “تسعى وهج دائمًا لعقد شراكات استراتيجية مع القطاعين العام والخاص محليا ودوليا، والاستعانة بمراكز البحوث والخبرات السعودية والعالمية لدعم البحوث والدراسات العلمية والابتكارات الصناعية المتعلقة بالصناعات العسكرية تماشيا مع رؤية المملكة 2030 التي تركز على توطين الانفاق العسكري”.

اقرأ المزيد

يذكر أن مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية هو مؤسسة حكومية متخصصة في إجراء الدراسات والبحوث النوعية المرتبطة بالأنظمة والتقنيات الدفاعية، يهدف إلى تعزيز ودعم توجهات المملكة الدفاعية والأمنية من خلال إجراء وتطوير البحوث النوعية والتقنية المرتبطة بالمجالات الدفاعية والأمنية والاستراتيجية ومن مهامه واختصاصاته توسعة قدرة القطاعات الصناعية المنتجة في المملكة لتطوير الابتكار التقني للمنتجات والحلول ذات الصلة بالدفاع والأمن، والمساهمة في رفع أداء الصناعات الدفاعية والأمنية وتطويرها”.

ويهدف إلى تعزيز ودعم توجهات المملكة الدفاعية والأمنية من خلال إجراء وتطوير البحوث النوعية والتقنية المرتبطة بالمجالات الدفاعية والأمنية والاستراتيجية، بالتعاون مع الجامعات ومراكز البحوث العلمية والتقنية داخل السعودية وخارجها لتبادل الخبرات، كما يهتم بإنشاء معامل حديثة لإجراء بحوث تطبيقية ،في مجالات متقدمة منها أنظمة الرادار والاتصالات والحرب الإلكترونية وأنظمة المركبات الآلية والأنظمة الكهروبصرية وأنظمة القيادة والسيطرة وذلك لوتطوير الابتكارات التقنية لمنتجات الدفاع والأمن بالمملكة ودعم الصناعات الوطنية للمساهمة في رفع قدرة الاعتماد الذاتي.

وتجدر الاشارة إلى أن الشركة السعودية للتقنيات المتقدمة (وهج) مملوكة بالكامل لشركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) وتمتلك خبرة واسعة في مجال هندسة الآلات الدقيقة، إذ تصنع قطع الغيار الميكانيكية للمعدات والآليات العسكرية وابراج العربات والحلقات المحورية وبعض الأجزاء الميكانيكة للطائرات، كما تتميز بقدراتها التصميمية والتصنيعية والتجميعية في قطاعات الطيران والدفاع والنفط والغاز، ولديها شراكات استراتيجية دولية لبناء قدرات التصنيع المحلي في القطاعات العسكرية”.

ذات صلة

المزيد