“البحري”: نواصل تقديم خدماتنا للعملاء بدون انقطاع برغم الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بسبب “كورونا”

أعلنت البحري الشركة المتخصصة عالمياً في ‏مجال النقل والخدمات اللوجستية، عن مواصلة عملياتها التشغيلية بدون انقطاع على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم نتيجةً لانتشار مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)، كما اتخذت الشركة جميع التدابير الاحترازية اللازمة للمحافظة على سلامة موظفيها في جميع مكاتبها وعلى متن سفنها.

اقرأ المزيد

وتعمل مكاتب شركة البحري في المملكة العربية السعودية وحول العالم بصورة اعتيادية، وتواصل ناقلاتها خدمة عملائها المحليين والدوليين حسب جدولها الزمني الأصلي.

و أشار الرئيس التنفيذي لشركة البحري المهندس عبدالله بن علي الدبيخي إلى أنه على الرغم من الوضع الاستثنائي الذي يعيشه العالم، تواصل الشركة تشغيل جميع مكاتبها وسفنها في إطار الالتزام بتلبية احتياجات العملاء حول العالم, كما قامت الشركة بوضع خطط لضمان استمرارية الأعمال ومواصلة توفير الخدمات عالية الجودة دون انقطاع, وذلك انطلاقاً من حرصنا على ضمان صحة وسلامة الموظفين باعتبارها من أهم أولوياتنا، كما عملت على وضع العديد من التدابير الوقائية الصارمة للحد من انتشار مرض فيروس كورونا فيما ستتخذ الإجراءات اللازمة في العمليات التشغيلية إذا لزم الأمر لضمان سلامة موظفي الشركة, بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي اتخذتها مثل تنظيف وتعقيم جميع مكاتبها.

وأطلقت البحري حملات داخلية وعلى قنوات التواصل الاجتماعي لرفع مستوى الوعي حول مرض فيروس كورونا وأهمية اتباع الإجراءات الموصى بها بين الموظفين باعتبارها ضرورة قصوى في هذا الوضع الراهن ومعايير السلامة والجودة في شركة البحري هي معايير مقياسية وعلامات مرجعية بالنسبة لقطاع النقل البحري العالمي، وقد تم إطلاق العديد من المبادرات لتعزيز ثقافة السلامة داخل الشركة، كما يجري التقديم للحصول على شهادة نظام إدارة السلامة والصحة المهنية (آيزو)

 

ذات صلة Posts

المزيد