الخميس, 13 مايو 2021

ابتكار يستحدث الثمار

كنت أعتقد -لسنوات عديدة- أن العلاقة القوية والمثمرة بشكل متبادل بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة أمر بالغ الأهمية لمستقبل ورفاهية وأمن أطفالي وأحفادي وعائلتي وأصدقائي.

اقرأ أيضا

كما أعتقد أيضًا أن أحد العوامل المهمة التي تمكن من تحقيق مثل هذا المستقبل هو وجود علاقة تجارية واقتصادية مبتكرة ومثمرة بشكل متبادل بين البلدين.

ومن واقع خبرتي، سرعان ما تصبح علاقات العمل ذات قيمة شخصية للغاية، وإن التفاهم والاحترام المتبادلين بين الأفراد يمثلان أساس أي عمل مستدام.

منذ أكثر من 30 عامًا وأنا أعمل على تعزيز وبناء علاقات تجارية قوية ودائمة بين الشركات السعودية والأمريكية وشعوبها. ولم يكن هذا دائمًا التحدي الأسهل على جانبي الأطلنطي، ولذلك عندما تم الإعلان عن رؤية 2030 ووجدت الفرصة متاحة لي لدراستها ومناقشتها مع السعوديين والأمريكيين، كنت متحمسًا للفوائد المحتملة للشعب السعودي، والآفاق الواعدة للنمو، وتعزيز علاقاتنا التجارية؛ لكنني كنت أيضًا مشككًا بشأن ضخامة التغيير، والجهود التي ستكون مطلوبة في جميع القطاعات لتحقيق النجاح.

ولكني أعترف، وبعد مرور 5 سنوات، أن شكوكي هزمها الواقع، وهذا ما ثبت من خلال الإنجازات المذهلة في جميع جوانب البرنامج تقريبًا. وأهنئ الشعب السعودي، وكل من بذل قصارى جهده للوصول بنا إلى هذه النقطة؛ وأرسل أطيب تمنياتي والتزامي بدعم النجاح التام لهذه المبادرة الرائدة.

-----------
نائب رئيس شركة شيفرون الأمريكية
رئيس مجلس الأعمال السعودي الأمريكي (الجانب الأمريكي) سابقًا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد