الجمعة, 24 سبتمبر 2021

كيف كسب وارن بافيت 40 مليار دولار عن طريق الانتظار؟

اعتبر تقرير حديث انه بصرف النظر عن القدرة التي يتمتع بها الملياردير الامريكي وارن بافيت على اختيار الشركات الكبرى، فإن الميزة الأخرى الأكثر إثارة للإعجاب لبافيت، هي قدرته على شراء الأسهم والاحتفاظ بها.

اقرأ أيضا

ولفت التقرير وفقا لموقع “ياهو فاينانس” الى صعوبة الاحتفاظ بالاسهم لفترة طويلة تمتد الى عقود، مشيرا الى ان المستثمرين عادة ما يبحثون عن مبررات البيع، الا ان الاحتفاظ بالاسهم لسنوات ممتدة يحتاج الى صبر وارادة.

واشار التقرير الى ان هنالك العديد من الامثلة على نفوذ بافيت الذي يعتبر اشهر مستثمر في بورصة نيويورك، ولكن المثال الذي يرغب في تسليط الضوء عليه هو استثماره في بنك اوف امريكا.

وبحسب ما ورد فقد اتخذ بافيت قرارًا بشراء السهم في عام 2011. حيث عرض على الرئيس التنفيذي للبنك آنذاك ، بريان موينيهان ، رأس المال ، والذي رفضه المدير في البداية. ومع ذلك، أقنعه بافيت بأن أخذ الأموال سيساعد في رفع سعر سهم البنك. كما فعل مرات عديدة من قبل ، بنى بافيت الصفقة لصالحه باستخدام الأسهم المفضلة. استثمرت شركة بيركشاير هاثاواي 5 مليارات دولار في الأسهم الممتازة القابلة للاسترداد بعلاوة 5٪ ودفع توزيعات أرباح سنوية بنسبة 5٪. علاوة على ذلك ، تلقت المجموعة أوامر شراء 700 مليون سهم في البنك بسعر 7.14 دولار في أي وقت خلال السنوات العشر القادمة.

على الفور ، تم تنظيم هذه الصفقة كاستثمار طويل الأجل. حيث كانت رغبة اوراكل اوماها الاحتفاظ بالسهم لمدة عقد من الزمان وعدم قلبه لتحقيق ربح سريع، وهو ما كان يمكن أن يفعله عندما قفز السهم بعد الإعلان عن الصفقة. وهناك ما هو أكثر من ذلك. نظرًا للطريقة التي تمت بها هيكلة الصفقة، تمكن بافيت من استرداد الأسهم الممتازة لشركة بيركشاير ، والحصول على شيك بقيمة 5 مليارات دولار من بنك اوف امريكا ، ثم استخدام هذا المبلغ النقدي لشراء أسهم المقرض بسعر مخفض.

في نهاية المطاف، في منتصف عام 2017. سمحت الصفقة لشركة بيركشاير بالحصول على 700 مليون سهم عادي بسعر 7.14 دولارًا، أي أقل من نصف السعر آنذاك البالغ 24.32 دولارًا.
وحقق بافيت اموالا طاىلة من هذه الصفقة عقب مرور عقد من الزمان.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد