الأربعاء, 8 ديسمبر 2021

بعد إنشاء هيئة لتطويرها .. المشاريع السياحة في الشمال الغربي للمملكة تدخل مرحلة جديدة من الانجاز   

اقرأ المزيد

كشف الامر الملكي الكريم الصادر اليوم عن إنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضباء برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن النظرة المستقبلية التي توليها القيادة لتطوير واستغلال امكانيات المملكة السياحية في الشمال الغربي من المملكة شأنها شأن كافة مناطق التي تشهد نهضة حقيقية بفضل برامج ومبادرات رؤية المملكة 2030.
ويأتي إنشاء الهيئة الجديدة ليعكس التطورات التي تجري على أرض الواقع في المنطقة الشمالية الغربية من المملكة، فمشروع البحر الاحمر الذي انطلق العمل فيه واصبح واقعا ينتظر العالم انطلاق مرحلته الاولى نهاية العام القادم، في الوقت الي يتواصل فيه العمل بمشروع أمالا ليتلاحم قطار التنمية شمالا مع مشروع نيوم الاضخم الجاري العمل فيه.
وتساهم الهيئة الجديدة في تحقيق مستهدفات الاستراتيجية السياحية للمملكة والتي تتوافق مع تطلعات رؤية المملكة 2030 بالتطلع إلى رفع مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي إلى ما يزيد عن 10%، وتوفير مليون فرصة عمل إضافية، جذب 100 مليون زيارة سنوية بحلول 2030.
وستنقل المشاريع السياحية (ينبع وأملج والوجه وضباء)، الشمال الغربي من المملكة إلى نقطة جذب سياحي عالمي من المنتظر أن تنافس على خريطة السياحة العالمية لما تتمتع به المنطقة من جو معتدل اضافة إلى الامكانيات الكبيرة التي تتمتع بها بفضل الطبيعة الخلابة والشعاب المرجانية الفريدة التي تتميز بها سواحل البحر الأحمر وهو ما سيجعلها محط انظار السياحة الاوروبية الباحثة عن الجو الدافئ والطبيعة الخلابة.
وتتميز المناطق السياحية والتنمية فيها بأنها تمثل قاطرة لتنمية المناطق المحيطة بها كنتيجة لتطوير البنية التحتية بتلك المناطق واتاحة فرص العمل للشباب فيها وكونها مناطق امداد خلفية لكافة الخدمات والسلع التي يرتفع الطلب عليها في المناطق السياحية الجديدة.
ويمثل إنشاء هيئة جديدة لتلك المنطقة نظرة بعيدة المدى للقيادة فمن شأن الهيئة الجديدة ان تسرع من عمليات التطوير وتوفر التمويل اللازم والسريع المطلوب لتحقيق المستهدفات الكبرى التي تم وضعها للقطاع السياحي في المملكة.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد