الأربعاء, 8 ديسمبر 2021

توقعات بنمو عقارات الرياض مع انتقال الشركات العالمية إليها وتحولها لمحطة جاذبة للاستثمارات

من المتوقع أن يشهد السوق العقاري في العاصمة السعودية المزيد من الزخم بعد أن قررت أكثر من 40 شركة عالمية اتخاذ الرياض مقراً اقليمياً لها، وذلك مع تحول المدينة الى محطة جاذبة للاستثمارات، بحسب بعض المحللين.

اقرأ المزيد

وقال محمد السويد وهو الرئيس التنفيذي لشركة رزين المالية في تصريحات لـCNN بالعربية إنه ما من أرقام تحدد الزيادة الى الآن في رد على سؤال حول توقعات نمو السوق العقاري بعد التراخيص التي منحتها السعودية الى الشركات لإنشاء مقرات إقليمية في الرياض.

من جهتها، قالت شركة “نايت فرانك” للاستشارات العقارية في تقرير صدر الأحد إن برنامج الحكومة السعودية لتحفيز انتقال الشركات الى الرياض بحلول نهاية العام 2024 والمعروف بـ‘Program HQ’ من المتوقع أن يساهم في إعادة رسم الخارطة الاقتصادية المستقبلية في الشرق الاوسط نحو الأفضل.

وفي التقرير قال فيصل دوراني رئيس أبحاث الشرق الأوسط في “نايت فرانك “أدى الطلب المتزايد على المكاتب الفاخرة من “الفئة أ” في الرياض الى ارتفاع أسعار الإيجار في هذه الفئة بنسبة 2.9% في الاثني عشر شهرا الاخيرة الى نهاية الربع الثالث من هذا العام.”

وكنظرة مستقبلية، تتوقع نايت فرانك أن يزداد الطلب على المساحة المكتبية من “الفئة أ” لأن الشركات العالمية لن ترضى بما هو أقل من ذلك، بحسب التقرير.

وشرح دوراني قائلاً “من الواضح أن القرار بجعل الرياض منافسة لدبي في المنطقة يستند الى اعتبارات خاصة، منها ما يتعلق مثلاً بنوعية وكمية مساحة المكاتب المتوفرة والوصول الى المهارات العالمية وهو ما فعلته دبي بشكل رائع في العقدين الماضيين او العقود الثلاثة الماضية واختلاف الضرائب. فضريبة القيمة المضافة في السعودية هي 15% مقارنة بـ5% في دبي والامارات وهو ما سيزيد من التكاليف على الاعمال والتكاليف المعيشية ولكن على الرغم من ذلك السعودية هي أكبر اقتصاد في المنطقة وعدد سكانها 35 مليون نسمة ما يشير الى أن المنطقة تتسع لأكثر من مركز واحد للأعمال.”

وقال أحد المدراء التنفيذيين في السعودية لـ CNN بالعربية فضل عدم الافصاح عن اسمه “هل زرتي الرياض مؤخراً؟ إن الطفرة تحصل بالفعل…الكثير من الأصدقاء، وهم من عدة جنسيات، سينتقلون اليها.”

وفي رد على سؤال حول انتقال موظفي شركة سيمنز للنقل الى الرياض قال متحدث بإسم سيمنز التي تمتلك سيمنز للنقل: “لم يتم تحديد موقع (مقر سيمنز للنقل) لغاية الآن وسيشمل المقر الاقليمي (في الرياض) الأنشطة في دول مجلس التعاون الخليجي.”

وكان بندر محمد الضحيك، الرئيس التنفيذي لشركة عنان العقارية قد غرد على حسابه في تويتر ” فقط شركة واحدة بعد الترحيب في الشركات العالمية أن يكون مقرها الرئيسي الرياض (صدق أو لا تصدق) واحدة من الشركات تطلب 3000 وحدة سكنية للايجار لجميع منسوبيها في الرياض” ليرد السويد بتغريدة أخرى يقول فيها: “أخاف يكون مجرد سكن عمال! مثل هذه الأخبار تحتاج للمزيد من التوضيح والشفافية للتأكد من صحتها لكي يستفيد منها القطاع ولا تهتز مصداقيته للمستثمرين.

وقال مصدر فضل عدم ذكر اسمه لـCNN بالعربية إن أعداد الموظفين الذين سينتقلون الى الرياض ستزداد مع المشاريع الجديدة التي لم يتم الاعلان عنها بعد.

وأطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الشهر الماضي مبادرات لحماية البيئة من بينها جعل الرياض مدينة مستدامة من خلال تحسين جودة الحياه فيها.

وعن ارتفاع أسعار العقارات مؤخراً في السعودية قال السويد لـCNN بالعربية “شهدت أسعار العقارات في السعودية بشكل عام ارتفاعا مؤخرا نتيجة عدة عوامل منها اصلاحات في نظام الرهن العقاري الذي أتاح للسعوديين الحصول على التمويل لشراء المنازل وتحسين تشريعات القطاع العقاري من الناحية التنظيمية وهو ما شجع المستثمرين والمطورين الجدد لتطوير مشاريع جديدة خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة الى السياسات الحكومية الجديدة التي تم تنفيذها مؤخرا حيث سرعت من زيادة الطلب على السكن.”

وفي تقرير سابق لـ”نايت فرانك” الأسبوع الماضي، أشارت الشركة الى ارتفاع أسعار الشقق في المملكة بأسرع وتيرة منذ عام 2016 نتيجة خطة الدولة لزيادة نسبة التملك السكني للأسر السعودية.

وتندرج زيادة التملك السكني ضمن برنامج التحول الاقتصادي لرؤية 2030 لتنويع الاقتصاد الذي يهدف الى رفع نسبة التملك إلى 70% في 2030 من خلال بناء مساكن للفئات الأكثر حاجة وتقديم قروض مدعومة للمواطنين.

وسجلت أسعار العقارات في كل من الرياض وجدة ارتفاعا في العام الماضي، بواقع 17% و 12% على التوالي، بحسب التقرير نفسه.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد