الأحد, 29 مايو 2022

الدولار يتجه لأكبر مكسب أسبوعي في 7 أشهر بدعم توقعات رفع الفائدة

عزز الدولار مكاسبه اليوم الجمعة ويتجه لتحقيق أكبر زيادة أسبوعية في سبعة أشهر، إذ تتدعم مكاسب العملة الأمريكية مقابل العملات الرئيسية الأخرى بتوقعات رفع أسعار الفائدة.

اقرأ المزيد

ومع وضع أسواق المال في الحسبان رفعا متوقعا لأسعار الفائدة 30 نقطة أساس في مارس آذار وزيادات تتجاوز مجتمعة 120 نقطة أساس قبل نهاية العام، فإن الدولار محط الاهتمام حتى مع هدوء بعض الشيء في أسواق العملات الأوسع نطاقا بعد أسبوع حافل بالأحداث في الأسواق العالمية تخلله ميل للتشديد في اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي.

ووفقا لـ “رويترز” قلص اليورو يوم الجمعة من خسائره السابقة بعدما ارتفع قليلا إلى 1.1152 دولار من أدنى مستوى في 20 شهرا الذي بلغه يوم الخميس عند 1.1131 دولار.

وتحركت العملات الرئيسية في نطاق ضيق صعودا ونزولا في التعاملات الآسيوية قبل عطلات العام الصيني الجديد الأسبوع المقبل حتى مع تسجيل عوائد السندات الأمريكية زيادة طفيفة.

كما تلقت العملة الأمريكية دعما من بيانات اقتصادية، إذ سجل اقتصاد الولايات المتحدة أفضل نمو سنوي منذ ما يقرب من أربعة عقود. ومن المرجح تأكد موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي المتشدد بعد صدور بيانات أخرى يوم الجمعة تشمل مؤشر تكلفة التوظيف في الولايات المتحدة ومسح جامعة ميشيجان للمعنويات.

وحام الين الياباني حول 115.43 أمام الدولار، في حين تراجع الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي، إذ هبط الأخير قليلا إلى 0.6570 دولار أمريكي مسجلا أدنى مستوى منذ 15 شهرا.

ومنذ بداية الأسبوع، زاد الدولار حوالي 1.7 بالمئة أمام اليورو ونحو اثنين بالمئة أمام الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي وقفز مؤشر الدولار فوق مستوى 97 لأول مرة منذ يوليو تموز 2020.

وكان الجنيه الإسترليني قد تراجع يوم الخميس لأقل مستوى في شهر عند 1.3360 دولار، لكنه عاود الانتعاش إلى 1.3409 دولار مع ترقب المتعاملين اجتماع بنك إنجلترا المركزي الأسبوع القادم.

ذات صلة Posts

المزيد