السبت, 13 أبريل 2024

صندوق النقد الدولي: الاقتصاد السعودي ثاني اكبر اقتصاديات مجموعة العشرين G20 نموا والأفضل تحسنا خلال 2022

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

كشف صندوق النقد الدولي في تقريره الصادر اليوم عن رفعه لتوقعات نمو الاقتصاد السعودي خلال العام الجاري إلى 7.6% مقابل 4.8% توقعات سابقة في يناير الماضي لتأتي المملكة كثاني أكبر معدل نمو بين دول مجموعة العشرين هذا العام بعد الهند والتي توقع الصندوق نمو اقتصادها بنحو 8.2%.

ووفقا للتقرير فإن السعودية والبرازيل فقط من بين دول مجموعة العشرين اللذين رفع التقرير توقعاته فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي، حيث تم رفع توقعات نمو الاقتصاد السعودي بـ 2.8 نقطة مئوية من 4.8% إلى 7.6%، فما رفع توقعاته لنمو الاقتصاد البرازيلي من 0.3% إلى 0.8% اي بارتفاع 0.5 نقطة مئوية.

اقرأ المزيد

وعلى الرغم من تقدم الاقتصاد الهندي اعلى معدلات النمو المتوقعة للعام الجاري إلا أن بيانات الصندوق تظهر خفض توقعات نموه من 9% في تقرير يناير الماضي إلى 8,2% في تقرير ابريل الحالي.

وجاء الافتصاد الروسي كاكبر الاقتصاديات خفضا لمعدلات نموها عند 8.5% انكماش مقابل نمو بنحو 2.8% وفق توقعات شهر يناير الماضي، وذلك على خلفية الحرب الروسية ضد اوكرانيا وما تبعها من سلسلة عقوبات غربية تستهدف ضرب الاقتصاد الروسي.

وخفض التقرير توقعاته لنمو الاقتصاد الامريكي إلى 3.7% مقابل 4% توقعات سابقة، فيما خفض توقعاته لنمو الاقتصاد الصيني إلى 4.4% مقابل 4.8% توقعات سابقة.

وخفض توقعاته لنمو منطقة اليورو إلى 3.8% مقابل 3.9% توقعات سابقة، وذلك بعد خفض توقعات نمو الاقتصاد الفرنسي إلى 2.9% مقابل 3.5% توقعات سابقة، والاقتصاد الالماني إلى 2.1% مقابل 3.8% توقعات سابقة.

وتأتي السعودية في المركز الـ 17 بين أكبر اقتصاديات دول مجموعة العشرين بناتج محلي يقدر بنحو 790 مليار دولار، فيما تتقدم الولايات المتحدة الامريكية القائمة بناتج محلي 22.2 تريليون دولار، وتليها الصين 15.5 تريليون دولار، ثم اليابان 5.5 تريليون دولار.

وكان التقرير قد توقع تباطؤ النمو العالمي من 6.1% تقريبا في عام 2021 إلى 3.6% في عامي 2022 و2023. ويمثل ذلك تراجعا قدره 0,8 نقطة مئوية و0,2 نقطة مئوية في عامي 2022 و2023 مقارنة بتوقعات يناير.

وفي ضوء ارتفاع أسعار السلع الأولية واتساع دائرة الضغوط السعرية نتيجة الحرب، حيث وصلت معدلات التضخم المتوقعة لعام 2022 إلى 5.7% في الاقتصادات المتقدمة و8.7% في اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية متجاوزة بذلك توقعات يناير بمقدار 1,8 نقطة مئوية و2,8 نقطة مئوية.

 

 

 

ذات صلة

المزيد