أرباح “مجموعة الحكير” تقفز 96% خلال الربع الثالث إلى 12 مليون

قفز صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية إلى 12 مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل 6 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي بنسبة 96%، جاء ذلك عقب الإعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022 ( 9 أشهر).

اقرأ المزيد

وبلغ الربح التشغيلي 25 مليون ريال في الربع الثالث مقابل 24 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 3%.

أما إجمالي الربح فبلغ 47 مليون ريال في الربع الثالث مقابل 41 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بنمو 16%.

كما بلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة في فترة الـ 9 أشهر 54 مليون ريال مقابل خسارة بـ 124 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي بتراجع 56%.

وبلغت خسارة السهم في الفترة الحالية 0.83 ريال مقابل خسارة بـ 2.16 ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

ارتفع صافي الربح للمجموعة خلال الربع الحالي بقيمة 5.93 مليون ريال سعودي (96%) مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق حيث حققت المجموعة صافي ربح بقيمة 12.12 مليون ريال سعودي خلال الربع الحالي مقارنة مع صافي ربح بقيمة 6.18 مليون ريال سعودي خلال الربع المماثل من العام السابق حيث كان الأداء المالي للمجموعة وفق التفاصيل التالية:
1- انخفضت إيرادات المجموعة بقيمة 14.51 مليون ريال سعودي (7.6%) حيث حققت إيرادات بقيمة 176.5 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 191.01 مليون ريال سعودي وكان أداء قطاعاتها الرئيسية كالتالي:

1.1- انخفضت إيرادات القطاع الفندقي بقيمة 19.78 مليون ريال سعودي (19.9%) حيث حقق القطاع إيرادات بقيمة 79.73 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 99.51 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن سياسة المجموعة بإغلاق بعض الفنادق منخفضة الأداء لتحسين هوامش الربحية وكذلك إخلاء بعض الفنادق المستأجرة بسبب بنزع ملكيتها للمصلحة العامة.

1.2- ارتفعت إيرادات القطاع الترفيهي بقيمة 5.9 مليون ريال سعودي (7.2%) حيث حقق القطاع إيرادات بقيمة 88.05 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 82.15 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن تحسن وتيرة الأعمال وارتفاع أعداد زوار المراكز الترفيهية بالرغم من انخفاض إجمالي عدد المواقع الترفيهية نتيجة سياسة المجموعة بإغلاق المواقع منخفضة الأداء لتحسين هوامش الربحية.

1.3- انخفضت إيرادات القطاعات الأخرى بشكل طفيف وبقيمة 0.63 مليون ريال سعودي حيث حققت تلك القطاعات إيرادات بقيمة 8.72 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 9.36 مليون ريال سعودي.

2- ارتفع إجمالي الربح للمجموعة بقيمة 6.44 مليون ريال سعودي (15.9%) حيث حققت إجمالي ربح بقيمة 47.03 مليون ريال سعودي مقارنة مع إجمالي ربح بقيمة 40.59 مليون ريال سعودي و الذي نجم بالرغم من الانخفاض في إيرادات المجموعة بسبب انخفاض التكاليف المباشرة بسبب إغلاق بعض الفنادق و المواقع الترفيهية منخفضة الأداء و الحصول على خصومات إيجارية لمرة واحدة (من المساهم الرئيسي و مؤجرين آخرين) بالإضافة الى استمرار المجموعة في رفع كفاءة عملياتها التشغيلية و إعادة التفاوض في عقود التوريد و الإيجارات لتحقيق توفير مستدام فيها.

3- ارتفعت الأرباح التشغيلية للمجموعة بشكل طفيف وبقيمة 0.83 مليون ريال سعودي (3.5%) حيث حققت أرباح تشغيلية بقيمة 24.69 مليون ريال سعودي مقارنة مع أرباح تشغيلية بقيمة 23.86 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في إجمالي الربح بالإضافة إلى صافي الأثر المالي لما يلي:

أولاً: انخفاض المصاريف التسويقية والإدارية نتيجة إغلاق بعض المواقع منخفضة الأداء ومبادرات ترشيد المصاريف المتبعة من المجموعة بشكل مستمر لتحسين هوامش الربحية مما كان له أثر إيجابي بقيمة 12.8 مليون ريال سعودي.

ثانياً : كان صافي أثر العمليات المهمة غير المتكررة سلبياً بقيمة 17.3 مليون ريال سعودي و التي شملت خلال الربع الحالي مبلغ 9.2 مليون ريال سعودي يمثل عكس مخصصات انخفاض القيمة بالإضافة إلى 6.3 مليون ريال سعودي تمثل أرباح من عكس التزامات عقود إيجار مسجلة طبقا للمعيار الدولي رقم 16 و كذلك أرباح رأسمالية من بيع و تخارج من أصول ثابتة بقيمة 5.4 مليون ريال سعودي وذلك مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي الذي تم خلالها التخارج من بعض الفنادق و المواقع الترفيهية لعدم جدوى الاستمرارية و استبعاد الأصول الثابتة و حقوق الانتفاع و الالتزامات الخاصة بتلك المواقع و تسجيل صافي أرباح بقيمة 38.2 مليون ريال سعودي.

4- ارتفع صافي الربح للمجموعة بقيمة 5.93 مليون ريال سعودي (96%) حيث حققت صافي ربح بقيمة 12.12 مليون ريال سعودي مقارنة مع صافي ربح بقيمة 6.18 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في الأرباح التشغيلية بالإضافة إلى حصة الشركة في أرباح المشاريع المشتركة التي كان لها أثر إيجابي بقيمة 4.9 مليون ريال سعودي.

5- ارتفع إجمالي الربح الشامل للمجموعة بقيمة 4.6 مليون ريال سعودي (54.6%) حيث حققت إجمالي ربح شامل بقيمة 13.04 مليون ريال سعودي مقارنة مع إجمالي ربح شامل بقيمة 8.44 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في صافي الربح.

وتحسن صافي الربح للمجموعة خلال الربع الحالي بقيمة 47.09 مليون ريال سعودي مقارنة مع الربع السابق حيث حققت المجموعة صافي ربح بقيمة 12.12 مليون ريال سعودي خلال الربع الحالي مقارنة مع صافي خسارة بقيمة 34.98 مليون ريال سعودي خلال الربع السابق حيث كان الأداء المالي للمجموعة وفق التفاصيل التالية:
1- ارتفعت الإيرادات بقيمة 4.43 مليون ريال سعودي (2.6%) حيث حققت المجموعة إيرادات بقيمة 176.5 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 172.07 مليون ريال سعودي وكان أداء قطاعاتها الرئيسية كالتالي:

1.1- انخفضت إيرادات القطاع الفندقي بقيمة 5.6 مليون ريال سعودي (6.6%) حيث حقق القطاع إيرادات بقيمة 79.73 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 85.32 مليون ريال سعودي.

1.2- ارتفعت إيرادات القطاع الترفيهي بقيمة 10.89 مليون ريال سعودي (14.1%) حيث حقق القطاع إيرادات بقيمة 88.05 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 77.16 مليون ريال سعودي.

1.3- انخفضت إيرادات القطاعات الأخرى بشكل طفيف وبقيمة 0.89 مليون ريال سعودي حيث حققت تلك القطاعات إيرادات بقيمة 8.72 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 9.62 مليون ريال سعودي.

2- ارتفع إجمالي الربح بقيمة 22.85 مليون ريال سعودي (94.5%) حيث حققت المجموعة إجمالي ربح بقيمة 47.03 مليون ريال سعودي مقارنة مع إجمالي ربح بقيمة 24.18 مليون ريال سعودي و الذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في إيرادات المجموعة بالإضافة إلى انخفاض التكاليف المباشرة بسبب إغلاق بعض الفنادق و المواقع الترفيهية منخفضة الأداء و الحصول على خصومات إيجارية (لمرة واحدة من المساهم الرئيسي و مؤجرين آخرين) بالإضافة الى استمرار المجموعة في رفع كفاءة عملياتها التشغيلية و إعادة التفاوض في عقود التوريد و الإيجارات لتحقيق توفير مستدام فيها.

3- ارتفعت الأرباح التشغيلية بقيمة 46.95 مليون ريال سعودي حيث حققت المجموعة أرباح تشغيلية بقيمة 24.69 مليون ريال سعودي مقارنة مع خسائر تشغيلية بقيمة 22.26 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في إجمالي الربح بالإضافة إلى صافي الأثر المالي لما يلي:

أولاً: انخفاض المصاريف التسويقية والإدارية نتيجة إغلاق بعض المواقع منخفضة الأداء ومبادرات ترشيد المصاريف المتبعة من المجموعة بشكل مستمر لتحسين هوامش الربحية مما كان له أثر إيجابي بقيمة 5.3 مليون ريال سعودي.

ثانياً: كان صافي أثر العمليات المهمة غير المتكررة إيجابيا بقيمة 20.9 مليون ريال والتي شملت خلال الربع الحالي مبلغ 9.2 مليون ريال سعودي يمثل عكس مخصصات انخفاض القيمة بالإضافة إلى 6.3 مليون ريال تمثل أرباح من عكس التزامات عقود إيجار مسجلة طبقا للمعيار الدولي رقم 16 وكذلك أرباح رأسمالية من بيع وتخارج من أصول ثابتة بقيمة 5.4 مليون ريال.

4- ارتفع صافي الربح بقيمة 47.09 مليون ريال سعودي حيث حققت المجموعة صافي ربح بقيمة 12.12 مليون ريال سعودي مقارنة مع صافي خسارة بقيمة 34.98 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن التحسن في الأرباح التشغيلية.

5- ارتفع إجمالي الربح الشامل بقيمة 48.31 مليون ريال سعودي حيث حققت المجموعة إجمالي ربح شامل بقيمة 13.04 مليون ريال سعودي مقارنة مع إجمالي خسارة شاملة بقيمة 35.27 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن التحسن في صافي الربح.

كما انخفض صافي الخسارة للمجموعة خلال الفترة الحالية بقيمة 69.65 مليون ريال سعودي (56.2%) مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق حيث سجلت المجموعة صافي خسارة بقيمة 54.23 مليون ريال سعودي خلال الفترة الحالية مقارنة مع صافي خسارة بقيمة 123.87 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من العام السابق حيث كان الأداء المالي للمجموعة وفق التفاصيل التالية:
1- ارتفعت الإيرادات بقيمة 6.29 مليون ريال سعودي (1.2%) حيث حققت المجموعة إيرادات بقيمة 520.94 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 514.65 مليون ريال سعودي وكان أداء قطاعاتها الرئيسية كالتالي:

1.1- انخفضت إيرادات القطاع الفندقي بقيمة 11.68 مليون ريال سعودي (4.3%) حيث حقق القطاع إيرادات بقيمة 262.24 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 273.92 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن سياسة المجموعة بإغلاق بعض الفنادق منخفضة الأداء لتحسين هوامش الربحية وكذلك إخلاء بعض الفنادق المستأجرة بسبب بنزع ملكيتها للمصلحة العامة.

1.2- ارتفعت إيرادات القطاع الترفيهي بقيمة 18 مليون ريال سعودي (8.4%) حيث حقق القطاع إيرادات بقيمة 231.07 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 213.07 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن تحسن وتيرة الأعمال وارتفاع أعداد زوار المراكز الترفيهية بالرغم من انخفاض إجمالي عدد المواقع الترفيهية نتيجة سياسة المجموعة بإغلاق المواقع منخفضة الأداء لتحسين هوامش الربحية.

1.3- انخفضت إيرادات القطاعات الأخرى بشكل طفيف وبقيمة 0.04 مليون ريال سعودي حيث حققت تلك القطاعات إيرادات بقيمة 27.63 مليون ريال سعودي مقارنة مع إيرادات بقيمة 27.66 مليون ريال سعودي.

2- ارتفع إجمالي الربح بقيمة 28.84 مليون ريال سعودي (40.9%) حيث حققت المجموعة إجمالي ربح بقيمة 99.31 مليون ريال سعودي مقارنة مع إجمالي ربح بقيمة 70.47 مليون ريال سعودي و الذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في إيرادات المجموعة بالإضافة إلى انخفاض التكاليف المباشرة بسبب إغلاق بعض الفنادق و المواقع الترفيهية منخفضة الأداء و الحصول على خصومات إيجارية (لمرة واحدة من المساهم الرئيسي و مؤجرين آخرين) بالإضافة الى استمرار المجموعة في رفع كفاءة عملياتها التشغيلية و إعادة التفاوض في عقود التوريد و الإيجارات لتحقيق توفير مستدام فيها.

3- انخفضت الخسائر التشغيلية بقيمة 53.62 مليون ريال سعودي (78.1%) حيث سجلت المجموعة خسائر تشغيلية بقيمة 15.06 مليون ريال سعودي مقارنة مع خسائر تشغيلية بقيمة 68.68 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الارتفاع في إجمالي الربح بالإضافة إلى صافي الأثر المالي لما يلي:

أولاً: انخفاض المصاريف التسويقية والإدارية نتيجة إغلاق بعض المواقع منخفضة الأداء ومبادرات ترشيد المصاريف المتبعة من المجموعة بشكل مستمر لتحسين هوامش الربحية مما كان له أثر إيجابي بقيمة 9.1 مليون ريال سعودي.

ثانياً : كان صافي أثر العمليات المهمة غير المتكررة إيجابيا بقيمة 13.4 مليون ريال سعودي و التي شملت خلال الفترة الحالية مبلغ 9.2 مليون ريال سعودي يمثل عكس مخصصات انخفاض القيمة بالإضافة إلى 6.3 مليون ريال سعودي تمثل أرباح من عكس التزامات عقود إيجار مسجلة طبقا للمعيار الدولي رقم 16 و كذلك أرباح رأسمالية من بيع و تخارج من أصول ثابتة بقيمة 5.4 مليون ريال سعودي وذلك مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي الذي تم خلالها التخارج من بعض الفنادق و المواقع الترفيهية لعدم جدوى الاستمرارية و استبعاد الأصول الثابتة و حقوق الانتفاع و الالتزامات الخاصة بتلك المواقع و تسجيل صافي أرباح بقيمة 7.5 مليون ريال سعودي.

4- انخفض صافي الخسارة بقيمة 69.65 مليون ريال سعودي (56.2%) حيث سجلت المجموعة صافي خسارة بقيمة 54.23 مليون ريال سعودي مقارنة مع صافي خسارة بقيمة 123.87 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الانخفاض في الخسائر التشغيلية بالإضافة إلى صافي الأثر المالي لما يلي:

أولاً: التوفير في تكاليف التمويل بقيمة 2.5 مليون ريال سعودي كنتيجة لسياسة المجموعة في استخدام النقد من العمليات التشغيلية في تخفيض مستوى المديونية المالية لإدارة مخاطر الارتفاع في معدلات فوائد الاقتراض.

ثانياً: حصة الشركة في أرباح المشاريع المشتركة التي كان لها أثر إيجابي بقيمة 10.3 مليون ريال سعودي.

5- انخفض إجمالي الخسارة الشاملة بقيمة 67.95 مليون ريال سعودي (55.5%) حيث سجلت المجموعة إجمالي خسارة شاملة بقيمة 54.44 مليون ريال سعودي مقارنة مع إجمالي خسارة شاملة بقيمة 122.39 مليون ريال سعودي والذي نجم بشكل رئيسي عن الانخفاض في صافي الخسارة.

ولفتت الشركة الانتباه إلى الإيضاح رقم 2 حول البيانات المالية الأولية الموجزة الموحدة المرفقة، والتي تشير إلى أن المجموعة لديها صافي دخل قدره 12 مليون ريال لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2022 وتكبدت خسارة صافية قدرها 54.2 مليون ريال للتسعة. – الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022. بالإضافة إلى ذلك، تجاوزت المطلوبات المتداولة للمجموعة موجوداتها المتداولة بمبلغ 207.6 مليون ريال سعودي، وتكبدت المجموعة خسائر متراكمة قدرها 326.5 مليون ريال كما في 30 سبتمبر 2022 والتي تجاوزت نصف رأس المال كما في ذاك التاريخ. كما هو موضح في الإيضاح 2، في 21 سبتمبر 2022، دعا مجلس الإدارة الجمعية العامة للمساهمين غير العادية للتصويت على توصية مجلس الإدارة لاستيعاب الخسائر المتراكمة اعتبارًا من 30 يونيو 2022 عن طريق تخفيض رأس المال الذي تمت الموافقة عليه من قبل الجهات الرقابية والجمعية العامة غير العادية للمساهمين في 6 أكتوبر 2022. ومع ذلك، تعتمد المجموعة بشكل أساسي على التنفيذ الناجح لخطط أعمال المجموعة لتوليد تدفقات نقدية كافية لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها عند استحقاقها ومن أجل استمرار عملياتها دون تأثير كبير. تشير هذه الشروط، إلى جانب الأمور الأخرى الموضحة في الإيضاح 2، إلى وجود حالة عدم تأكد مادي قد تثير شكوكًا كبيرة حول قدرة المجموعة على الاستمرار على أساس مبدأ الاستمرارية. لم يتم تعديل استنتاجنا فيما يتعلق بهذه المسألة.

إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة خلال الفترة الحالية، قامت المجموعة بإعادة تصنيف بعض البنود في البيانات المالية الأولية الموجزة الموحدة الأولية. كان هذا للتأكد من أن الإفصاحات المقترحة كانت متوافقة مع متطلبات معيار المحاسبة الدولي 1 “عرض البيانات المالية” كما هو معتمد في المملكة العربية السعودية. نتيجة لذلك تم تعديل بعض أرقام المقارنة لتتوافق مع التغيرات في العرض في الفترة الحالية.

معلومات اضافية خسارة السهم: بلغت خسارة السهم ما قيمته 0.83 ريال سعودي للسهم الواحد كما في نهاية الفترة الحالية من العام 2022 مقارنة مع خسارة بقيمة 2.16 ريال سعودي للسهم الواحد كما في نهاية الفترة المماثلة من العام السابق 2021
حقوق المساهمين: بلغ إجمالي حقوق المساهمين بقيمة 323.44 مليون ريال سعودي كما في نهاية الفترة الحالية من العام 2022 مقارنة مع 426.65 مليون ريال سعودي كما في نهاية الفترة المماثلة من العام السابق وبانخفاض قيمته 103.21 مليون ريال سعودي (24.2%).

الخسائر المتراكمة: بلغت الخسائر المتراكمة ما قيمته 326.52 مليون ريال كما في نهاية الفترة الحالية من العام 2022 والتي تمثل نسبة 50.2% من رأس مال المجموعة المكتتب به بقيمة 650 مليون ريال سعودي.

الأسباب الرئيسية التي أدت إلى بلوغ هذه الخسائر:

1- الخسائر المتراكمة الناجمة عن تأثر أعمال الشركة خلال العامين 2020 و2021 بجائحة كوفيد-19 (فيروس كورونا المستجد) وبالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للسيطرة على فيروس كورونا (بشكل كلي أو جزئي) بما يشمل بتعليق الرحلات الدولية ومناسك العمرة وحظر إقامة المناسبات والحفلات وتشغيل صالات الأفراح وقاعات الاجتماعات وإلزام إجراءات التباعد الاجتماعي في الأنشطة والفعاليات وتعليق التشغيل في المراكز الترفيهية مما أثر سلباً على سرعة تعافي أعمال القطاع الفندقي والترفيهي.

2- استمرار الإجراءات الاحترازية خلال معظم فترة النصف الأول من العام 2022 وتأثر إيرادات القطاع الترفيهي نتيجة ظهور سلالة أوميكرون المتحور من فايروس كورونا المستجد مع استمرار التعافي بشكل أبطأ من المتوقع للطلب على قطاع الفنادق بما يشمل نسب إشغال الغرف وخدمات قاعات الاحتفالات وقاعات الاجتماعات والتموين الخارجي.

3- خسائر غير متكررة ناتجة عن إغلاق عدد من المواقع وتسجيل مخصصات انخفاض في قيمة الممتلكات والمعدات بناءً على اختبارات انخفاض القيمة وفق المعايير الدولية للتقارير المالية.

الإجراءات التي ستتخذها الشركة لتخفيض الخسائر المتراكمة:

1- استكمال تنفيذ خطط الأعمال وفق استراتيجية المجموعة المعتمدة

2- الاستمرار في إعادة هيكلة قطاعات الشركة لتحسين الفعالية والكفاءة في النواحي التشغيلية والإدارية

3- الاستمرار في تقييم مشاريع المجموعة والتخارج من المشاريع ضعيفة الأداء والتي تحقق خسائر تشغيلية

تطبيق الإجراءات والتعليمات:

سيتم تطبيق الإجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق المالية السعودية التي بلغت خسائرها المتراكمة 50% وأكثر من رأس مالها.

من الجدير بالذكر بأن الجمعية العامة غير العادية قد وافقت بتاريخ 6 أكتوبر 2022 بتخفيض رأس مال الشركة بقيمة 335 مليون ريال من 650 مليون ريال سعودي الى 315 مليون ريال سعودي لإطفاء ما نسبته 98.93% من الخسائر المتراكمة كما في 30 يونيو 2022.

أيضاً ووفق ما تم توضيحه في القوائم المالية، فإن مجموعة عبد المحسن عبد العزيز الحكير القابضة (بصفتها المؤجر) قد وافق على تعويض المجموعة بقيمة 32.8 مليون ريال عن صافي القيمة الدفترية لأصولها المستثمرة في تلك الفنادق المستأجرة والتي تم نزع ملكيتها للمصلحة العامة.

 

 

 

ذات صلة Posts

المزيد