الأحد, 3 مارس 2024

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تتوقع نموا محدودا للاقتصاد العالمي بسبب رفع الفائدة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الأربعاء إن الاقتصاد العالمي لن يسجل إلا نموا معتدلا فقط خلال العام المقبل مع الشعور بالآثار الكاملة لرفع البنوك المركزية أسعار الفائدة مما يحد من الدعم الناجم عن تراجع التضخم في تعديل طفيف لتوقعاتها الاقتصادية لعام 2023.

ووفقا لـ “رويترز” قالت المنظمة إن من المتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي 2.7 بالمئة هذا العام ارتفاعا من 2.6 بالمئة في توقعاتها في مارس آذار.

وأضافت المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا أنه على الرغم من الدعم الناتج عن إلغاء الصين قيود مكافحة فيروس كورونا، سيسجل النمو أقل معدل سنوي منذ الأزمة المالية العالمية التي حدثت في عامي 2008 و2009 باستثناء عام 2020 الذي تضرر بشدة من الجائحة.

اقرأ المزيد

وقالت إن النمو سيتسارع بعد ذلك بشكل طفيف فقط في العام المقبل إلى 2.9 بالمئة، دون تغيير عن توقع مارس آذار، نظرا لتزايد تأثير رفع البنوك المركزية الكبرى لأسعار الفائدة خلال العام الماضي على الاستثمار الخاص بدءا من سوق الإسكان.

ذات صلة

المزيد