الأحد, 14 يوليو 2024

الدولار يتمسك بمكاسبه والين يتراجع مع انخفاض رهانات خفض أسعار الفائدة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

استقر الدولار يوم الاثنين متمسكا بأكبر مكسب أسبوعي له منذ 2022، إذ تلقت العملة الأمريكية دعما من تصاعد الأزمة في الشرق الأوسط ومخاوف استمرار أسعار الفائدة الأمريكية المرتفعة.

ووفقا لرويترز صعد الدولار 1.6 % مقابل سلة من ست عملات رئيسية الأسبوع الماضي بعد ارتفاع في بيانات التضخم الأمريكية والتي ألقت بظلال من الشك على رهانات خفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، في حين أشار صناع السياسة الأوروبيون إلى خفض الفائدة في غضون بضعة أشهر.

وسجل الدولار أعلى مستوى له في 5 أشهر مقابل اليورو يوم الجمعة فيما تداول اليورو بالقرب من تلك المستويات في وقت مبكر من الجلسة الآسيوية عند 1.0655 دولار.

اقرأ المزيد

وكانت أكبر خسائر يوم الاثنين من نصيب الين الياباني، مسجلا أدنى مستوى في 34 عاما عند 153.85 للدولار.

وأدى تراجع الين مقابل الدولار إلى إحياء توقعات تدخل الحكومة لدعم العملة. وقال وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي إنه يراقب تحركات العملة عن كثب، وإن طوكيو “مستعدة تماما” للتحرك.

الإسترليني أكبر انخفاض أسبوعي بالنسبة المئوية منذ منتصف يوليو تموز.

وهبطت عملة بتكوين إلى أقل من 62 ألف دولار يوم الأحد، إذ فقدت عشرة آلاف دولار أو 15 بالمئة من أعلى مستوياتها قبل أسبوع. وتداولت بتكوين في أحدث تعاملات عند 65343 دولارا.

 

ذات صلة

المزيد