الجمعة, 5 مارس 2021

تقنية 5G في معرض CeBIT في هانوفر

الللل

اقرأ أيضا

شهد معرض “CeBIT” ظهور العديد من التقنيات الحديثة انعكاسا لما نشهده اليوم في عصر الثورة التقنية الأسرع في تاريخ البشرية, حيث يلاحظ الزائر للمعرض أهمية تقنية الحوسبة السحابية و انترنت الأشياء و أهميتها كونها البنية التحتية الرئيسية للتقنية الحديثة و انتشار خدمات الانترنت في سرعة البيانات للعالم الجديد.
وقامت شركات كبرى مثل T-Mobile و Vodafone بتقديم آخر ما توصلت اليه التقنية للبيانات اللاسلكية 5G أو ما يسمى بشبكة الجيل الخامس التي توفر سرعة نقل بيانات بشكل أسرع و ملحوظ مما سينعكس على سياسة التكلنوجيا و دعمها في تشجيع الابتكار للمرحلة القادمة. تعد تقنية الجيل الخامس عالية السرعة التي تم اختبارها في المعرض و وصلت سرعتها الى 10.2 جيجابايت في الثانية و المتوقع أن يتم تقديمها للشركات و بشكل آمن بحلول عام 2020 عند اطلاق الخدمة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة اريكسون, هانز فيستبرغ: “نشهد اليوم نمو بشكل متسارع فيما يخص الصناعات التقنية و شبكات الاتصال الحديثة بشكل لم نشهده سابقا في تاريخ التقنية منذ ظهورها و ذلك انعكس على المجتمع الشبكي و تقنيات الانترنت عبر المنتجات المتواجدة في المعرض.”
مضيفا “استغرق الوقت عشرات السنين حتى تمكنا في عام 2000 من ربط مئات الملاينن من الأجهزة عن طريق الانترنت في بداية ظهورها و في عام 2010 شهدنا ما يقارب خمسة مليارات شخص متصل عبر شبكة واحدة خلال أكثر من 50 مليار جهاز, و بامكاننا التنبؤ خلال السنوات الخمس القادمة سيتم الربط بشكل متسارع من خلال التقنيات المتعددة مما سينعكس على نمو العديد من الدول تقنيا”.

ويشهد العالم اليوم تحولا حول ربط الأجهزة من خلال “انترنت الأشياء” و المدن المتصلة و للطلب المتزايد من عمالقة الشركات التقنية على النطاق الترددي, هنا تكمن أهمية تقنية الجيل الخامس التي تهدف الشركات عبرها الى تطوير خدمة الروبوتات و المدن الذكية و القيادة المستقلة التي تحتاج الى سرعة اتصال عالية . وأهمية ثانية في نقل البيانات و تحديدا عندما يتعلق في مركبات القيادة الذاتية أو في الروبوتات المتخصصة في اجراء العمليات الجراحية عن بعد و كلاهما يتطلب سرعة نقل بيانات فورية.

وقامت شركة T-Mobile في معرض CeBIT بتقديم روبوت تم برمجتها لالتقاط كرتين لوضعها على حامل مغناطيسي ثم حمل صندوق بلاستيكي لالتقاط الكرات قبل سقوطها, و لكن نلاحظ أن الكرة الحمراء تم التقاطها و هي التي تمثل تقنية الجيل الخامس و فشلت الكرة الفضية التي تمثل الجيل الرابع. كون توضح التجربة سرعة نقل البيانات و ذلك لقدرة الروبوت على الكشف عن حركة الكرة الحمراء من خلال أجزاء من الثانية.

ذات صلة


المزيد