السبت, 27 فبراير 2021

أڤايا تسلط الضوء على الذكاء الصناعي في أسبوع جيتكس للتقنية 2016

99
يتصدّر الشرق الأوسط طليعة التحوّل في تجربة العميل، نظراً لوجود غالبية سكانية من الشباب البارعين في التقنية، فضلاً عن تسجيل منطقة الشرق الأوسط بعضاً من أعلى معدلات انتشار الهواتف الذكية على نطاق العالم. ويتوافق ذلك مع تحوّل التقنيات الناشئة، مثل: الذكاء الصناعي، وتقنية الواقع المعزّز والافتراضي، والروبوتات إلى حقيقة واقعة داخل مؤسسات المنطقة، نتيجة لحرص الشركات على تقديم تجارب فريدة ومخصّصة ترضي توقعات عملائها.

اقرأ أيضا

88
وتسلط “أڤايا” الضوء على نماذج واقعية لاستخدام الذكاء الصناعي خلال “أسبوع جيتكس للتقنية 2016” كي تظهر الطريقة التي تساعد بها شركات المنطقة على نشر أحدث الحلول التقنية التي تسهم في تحوّل خدمة العملاء، وزيادة مستوى الرضا في تجربتهم. وستتاح أمام زوار جناح “أڤايا” فرصة الاختبار المباشر لتجربة الذكاء الصناعي؛ حيث تعرض “أڤايا” تقنية مساعدة للخدمات المصرفية الافتراضية تجمع بين التحليلات، والأتمتة وميزة التعرف على الوجوه لتقديم تجربة فائقة التخصيص ستغير من أساليب التفاعل مع العملاء بشكل جذري.
وفي هذا الصدد، يقول محمد عارف، نائب رئيس “أڤايا” لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا: “أصبح الذكاء الصناعي أساساً لتوقعات العملاء، وفي هذه المنطقة، شهدنا كيف تجاوزت التكنولوجيا مسار استخدامها الأساسي مع سعي الشركات نحو الابتكار لتعزيز تجربة عملائها، وتجاوز المنافسين في الأسواق الأخرى. واليوم، تتفهم المؤسسات تماماً حاجتها إلى أن تتطوّر رقمياً، وتقدم تجارب فريدة، وتجد حلولاً لمشكلات عملائها الأكثر إلحاحاً، حتى قبل أن تظهر!. وفي’ أسبوع جيتكس للتقنية 2016‘ تتوفر المنصة المثالية لعرض أساليبنا في مساعدة عملائنا على تحقيق أهدافهم في التحوّل الرقمي لأعمالهم”.
وتعمل “أڤايا” مع المؤثرين الفاعلين في القطاع الرقمي ضمن المنطقة للاستفادة من قدرة الذكاء الصناعي على تخطي حدود الخدمات الرقمية، وتقديم خدمات جاذبة للعملاء. وحسب شركة البيانات الدولية IDC، ستبلغ تعاملات السوق الدولية لتطبيقات التعلّم الآلية مستوى 40 مليار دولار بحلول عام 2020، مع سعي المطورين إلى إضافة ميزات الذكاء الصناعي إلى التطبيقات. وتعتبر خدمة العملاء أولوية رئيسية بالنسبة للشركات في المنطقة؛ حيث بينت دراسة “أڤايا” والتي أطلقتها بالشراكة مع “بريتيش تيليكوم” أن 83% من الذين استطلعت آراؤهم في الإمارات سيشترون أكثر من الشركات التي تسهل عليهم إنجاز تعاملاتهم معها.
ويعكف فريق الأبحاث والتطوير في “أڤايا” على تطوير حلّ “روبوت الدردشة” chatbot بميزة التعلّم الذاتي، والقادر على إجراء محادثات ذكية مع العملاء، والإجابة عن الاستفسارات وحل مشاكل الخدمة لديهم. ومن خلال تعزيز تقنيات الذكاء الصناعي بميزة التعلم الذاتي لمحاكاة أسلوب العميل والتفاعلات أثناء الحوار، وقد تم تصميم الحلّ كي يتنبأ بتفضيلات العميل ويجد حلولاً استباقية للمشكلات الطارئة.
ويعقد “أسبوع جيتكس للتقنية 2016” بين 16 و20 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي. وسيكون المدراء التنفيذيون في “أڤايا” حاضرين طوال الأسبوع لعرض أحدث الابتكارات المصممة كي تتيح للشركات تلبية توقعات عملائها وموظفيها من خلال وسائل اتصال حقيقية متعددة. كما ستعرض “أڤايا” حلولاً حديثة تؤسس لتجارب رائعة للعملاء والموظفين على حدّ سواء، وتساعد الشركات على المنافسة بكفاءة أكبر في بيئة الأعمال العصرية المتغيرة.

ذات صلة


المزيد