الإثنين, 1 مارس 2021

تعرف بالأرقام على عمالقة الإعلان الرقمي 

مع انتشار تقنية الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ومع نسبة متزايدة من تركيبة المستهلكين لإختيار التسوق عبر الإنترنت اتجهت الشركات للبحث عن طرق جديدة مبتكر لتحقيق الأرباح ومن ضمنها الإعلانات الرقمية التي أصبحت صناعة تقدر بمليارات الدولارات. حيث أن ولادة تقنية الإعلانات بدأت عبر صفحة Hotwired في عام 1994 من خلال تقديم الاعلانات عبر النقر أو ما تعرف بإسم Banner Ads ومن يومها بدأت تتسابق الشركات على تطويرها حتى أصبحت أغلب ميزانيات الشركات تتجه للإعلانات الرقمية مقارنة بوسائل الإعلام التقليدية مثل الصحف والراديو والتلفاز حتى وصلت للطرق الحديثة باستخدام الذكاء الصناعي كالذي تقدمه لنا غوغل و الفيسبوك. 

اقرأ أيضا

بعد أن قامت شركة غوغل والفيسبوك بالإعلان عن أرباحها من الإعلانات الرقمية مما جعلهما في مقدمة المنصات الإلكترونية من حيث الأرباح والنمو لكن ماذا عن الشركات الأخرى؟ 
حسب ما أشار, جايسون كينت, وهو يدير شركة Digital Content Next وهي مجموعة تجارية تمثل الناشرين الرقميين و شركات المحتوى الرقمي, بأن الشركات الناشئة والمنصات الأخرى تواجه صعوبة في نمو أرباحها من خلال الإعلانات الرقمية في ظل وجود عمالقة التقنية غوغل والفيسبوك. 

وبالنظر إلى الأرقام الصادرة من عدد من الوكالات التجارية التي تمثل المعلنين الرقميين جنبا إلى جنب مع الأعداد التي أعلنت عنها شركة غوغل و الفيسبوك. فإن الشركتين شكلت و نمو ملحوظ في مجال الإعلانات الرقمية في النصف الأول من هذا العام مقارنة بالمنصات الأخرى. 

وشهدت العائدات الإعلانية لشركة غوغل نمو بنسبة 22% في النصف الأول من العام والتي تمثل 60% من النمو على مدار العام, في حين شركة الفيسبوك نمت بنسبة 67% في النصف الأول من هذا العام والتي تمثل 43% من النمو السنوي. ومجموع نمو السنوي للشركتين يمثل 103% مما يعني أن ما تبقى من صناعة الإعلان الرقمي في إنخفاض وأن كل دولار جديد ينفق على الإعلانات فإن 85% منها تذهب للشركتين. 

 

عائدات الإعلانات الأمريكية

النصف الأول 2015

النصف الأول 2016

حصة النمو من السوق

غوغل

14.2 مليار دولار

17.4 مليار دولار

%60

فيسبوك

3.4 مليار دولار

5.7 مليار دولار

%43

جميع المنصات الأخرى

9.9 مليار دولار

9.7 مليار دولار

– %3  

المجموع

27.5 مليار دولار

32.8 مليار دولار

 

ذات صلة


المزيد