الإثنين, 8 مارس 2021

مصادر:  تراجع “أمازون” عن الاستحواذ على الشركة الإمارتية سوق.كوم

كشفت مصادر صحفية عن انسحاب عملاق التجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية الشركة الأمريكية أمازون عن مفاوضات الاستحواذ على موقع التجارة الإلكترونية العربي Souq.com التابع لمجوعة جبار للإنترنت.

اقرأ أيضا

مصادر لوكالة بلومبرغ كشفت عن انسحاب أمازون وشركة Flipkart الهندية للتجارة الإلكترونية من مفاوضات الاستحواذ التي انطلقت في نوفمبر الماضي بسبب المطالبات المالية العالية لمجموعة جبار للإنترنت، على حسب قول المصدر الصحفي.

المصادر أكدت أيضاً أن سوق.كوم دخل في مفاوضات مع مجموعة ماجد الفطيم بعد تعثر مفاوضات الاستحواذ مع العملاق الأمريكي.

يشار إلى أن مفاوضات الاستحواذ على الموقع العربي من قبل أمازون انطلقت في نوفمبر الماضي بعد إعلان سوق.كوم عن نيته التوسع في أسواق الشرق الأوسط وبعد تعيينه Goldman Sachs Group Inc للبحث عن مشتريين محتملين لحصة قد تبلغ 30% من اجمالي أسهم الشركة التي تقدر قيمتها بحوالي 1.2 مليار دولار. حيث كان أخر تمويل حصلت عليه الشركة في فبراير الماضي عند جمعت مبلغ 275 مليون دولار من Tiger Global و  Naspers ومستثمرين أخريين.

الجدير بالذكر بأن سوق.كوم الذي تم تأسيسه في نهاية عام 2005 ويجذب اليوم أكثر من 23 ملايين زائر شهريا هو أحد شركات مجموعة جبار للإنترنت وهي شركة قابضة تأسست في الإمارات لتضم الشركات التي لم تدخل في صفقة شركة ياهو بعد شرائها لموقع مكتوب مثل كاش يو، تحدي، أيكو، وعربي بالإضافة إلى عدد أخر من الشركات الأصغر حجماً.

يجب الإشارة إلى أن عدوى الاستثمار في الشركات التقنية في الشرق الأوسط اشتعلت نيرانها بعد إعلان تحالف مشكل من صندوق الاستثمارات العامة السعودي ومجموعة من المستثمرين بقيادة رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار عن إطلاق أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في العالم العربي تحمل اسم “نون.كوم” او Noon.com. حيث يمتلك صندوق الاستثمارات العامة التابع للحكومة السعودية حصة تبلغ 50% من منصة نون والتي يتوقع أن يتم إطلاقها خلال العام الجاري وتطمح المنصة إلى رفع مبيعات التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية خلال عشر سنوات من 3 مليار دولار أمريكي إلى 70 مليار دولار أمريكي وهو ما يعادل رفع حجم التجارة الإلكترونية من 2% إلى 15% من اجمالي المبيعات التجارية في الأسواق العربية.
 

ذات صلة


المزيد