الثلاثاء, 2 مارس 2021

قيمة “مايكروسوفت” السوقية تتجاوز حاجز النصف تريليون دولار

قبل أسبوع من الذكرى السنوية الثالثة لتولي ساتيا ناديلا دفة القيادة في الشركة، وبعد حوالي 17 سنة من بلوغها نفس المستوى، تخطت القيمة السوقية لشركة مايكروسوفت الأمريكية حاجز النصف تريليون دولار يوم الجمعة الماضي.

اقرأ أيضا

الرقم الجديد الذي وصلته مايكروسفت جاء بعد إعلان النتائج المالية للربع الثاني من السنة المالية 2017 والتي تفوقت فيه على توقعات محللي الوول ستريت. حيث حققت الشركة إيرادات تقدر بحوالي 26.1 مليار دولار وأرباح صافية تقدر بحوالي 6.5 مليار دولار.

هذه الأرقام المثيرة التي جاءت بعد ثلاثة أعوام من تولي الهندي الأصل ساتيا ناديلا ادرة الشركة (تولى منصبه في 4 فبراير 2014) لم تنل مايكروسوفت مثلها منذ أكثر من 17 عام حيث كان أخر تجاوز لحاجز النصف تريليون دولار في قيمتها السوقية في شهر مارس من عام 2000.

ناديلا تمكن من رفع قيمة مايكروسوفت السوقية من 315 مليار دولار في فبراير 2014 (بعد توليه لمنصبه) إلى 510 مليار دولار في الأسبوع الماضي.

تعد خطة ناديلا الإصلاحية والتي غيرت من جلد الشركة السبب الحقيقي لهذه القفزة السوقية. تركيزه على الحوسبة السحابية وتجميده لقطاع الهواتف الذكية واعتماده على قطاع حواسيب Surface وأخيراً وليس أخراً إعادة الحياة لنظام تشغيل ويندز، بعد إصدار نسخة ويندز 10 التي عوضت فشل ويندز 8، كان رهاناً أثبت ناديلا به حسن اداراته وقدرته على استقراء المستقبل واختيار الاصلح والأفضل لمايكروسوفت.

يبقى السؤال حاضراً، هل تكمل مايكروسوفت رحلة الصعود لتتجاوز قيمة ألفابت السوقية (580 مليار) وآبل (650 مليار) وتخترق حاجز التريليون دولار والذي لم تستطع أي شركة تكنولوجية من قبل الاقتراب منه؟
 

ذات صلة


المزيد