الخميس, 4 مارس 2021

بعد انخفاض حصتها السوقية “شومي الصينية” تستعد لبناء معالجاتها الخاصة

عام 2016 لم يكن عاماً ناجحاً بالنسبة لصانع الهواتف الصيني شومي Xiaomi. فقدت شومي في هذا العام صدارتها في سلم مصنعي الهواتف الذكية في الصين حيث نزلت من المرتبة الأولى إلى الخامسة. ولا يبدوا أن شومي تخطط لإطلاق أي هواتف جديدة رائدة تعوض بها حصصها السوقية المفقودة حيث أعلنت الشركة عدم نيتها طرح أي أجهزة جديدة في ملتقى عالم الهاتف النقال الذي سيقام في نهاية فبراير من العام الجاري في برشلونة أسبانيا، بل وأعلنت شومي عدم نيتها المشاركة إطلاقاً في المحفل العالمي الذي يحضره أكثر من 100 ألف زائر.

اقرأ أيضا

وفي خطة يبدوا أنها تأتي في محاولة لتعويض انخفاض مبيعاتها، ذكرت مصادر خاصة لصحيفة وول ستريت جورنال عن نية شومي تصنيع معالج دقيق خاص بها. هذه الخطوة الكبيرة ستعلن انضمام شومي لنادي شركات مصنعي الهواتف الذكية المصنعين لمعالجات دقيقة خاصة بهم مثل سامسونج وآبل ومنافستها الصينية الشرسة هواوي.

تصنيع معالجات دقيقة خاصة بشومي قد يُمكن الشركة من طرح هواتفها الذكية بأسعار أقل ولكنها خطوة خطيرة للغاية لصعوبة النجاح في مجال الرقائق الإلكترونية.

شومي تهدف أيضاً إلى التوسع وبشكل عنيف في أسواق إضافية لم تدخلها من قبل مثل إندونيسيا حيث افتتحت الشركة مؤخراً مصنعاَ تهدف فيه لصنع مليون هاتف بالشهر مخصصة للأسواق الإندونيسية. 
 

ذات صلة


المزيد