الثلاثاء, 23 يوليو 2024

الهواتف الرجعية.. النسب البُعدية.. الحواسيب اللوحية.. الحروب الكاميراتيه.. MWC 2017 في سطور

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تنتهي اليوم فعاليات ملتقى عالم الهواتف النقالة MWC 2017 في مدينة برشلونة بإسبانيا والذي أطلقت الكثير من المنتجات الجديدة من شركات سوني وال جي وسامسونج وهواووي وحتى بلاكبييري ونوكيا (بشكل أو بأخر).

بعض الشركات بالرغم من أنها لم تطلق هواتف جديدة في هذا الحدث العالمي، إلا أنها استغلت المتابعة الكبيرة التي حظيت بها فعاليات الملتقى لتعلن عن هواتفها بطريقة أو بأخرى. كما فعلت شركة سامسونج الكورية التي أعلنت عن موعد “الإعلان” عن هاتفها الرائد الجديد جلاكسي اس 8 في مارس القادم او كما فعلت شومي الصينية التي اثرت عدم حضور الملتقى ولكنها اطلقت امس هاتف جديد في فعالية خاصة اقامتها الشركة في الصين.

لكن الشركات التي حضرت الملتقى وأطلقت هواتف جديدة فيها، لجئت أما لزيادة حجم مواصفات الكاميرا او أطلقت تغيراً في النسب البعدية الخاصة بالهاتف او حتى حاولت اللعب على وتر الحنين إلى الماضي وأطلقت هواتف بناء على اسم شركة ما.

اقرأ المزيد

شركة ال جي تخلت عن التصميم “الثوري” في جيل هاتفها الرائد السابق G5 وقامت بطرح هاتف جديد يحمل مواصفات معتادة مع بطارية غير قابلة للإزالة ولكنها اضافت تطويراً جديداً عبر شاشة رائعة بحواف نحيفة جداً. ال جي أطلقت أيضاً صرعة جديدة بعالم الهواتف الذكية باعتمادها على نسبة بُعدية جديدة تبلغ 18:9 مبتعدة عن النسب البعدية التقليدية التي تبلغ 16:9 في الهواتف الموجودة حالياً بالأسواق. هذه النسبة البعدية ستلاحظها عند استخدامك للجوال ولكنها ستزعجك عندما تستخدم تطبيق اليوتيوب على هاتفك وتشغل فيديو ما بكامل الشاشة لتلاحظ وجود حواف سوداء جانبية بسبب اختلاف النسب البعدية المستخدمة باليوتيوب مع هاتف جي 6. ال جي بالطبع تأمل بأن يشكل استخدامها لهذه النسبة البعدية الجديدة صرعة تقوم شركات أخرى بتقليدها ما سيدفع اليوتيوب بإصدار تحديث لتطبيقها لدعم هذه النسبة الجديدة. ال جي لجئت أيضاً لزيادة عدد الكاميرات الخلفية إلى اثنتين الامر الذي سيحسن من جودة الصور.

شركة سوني أطلقت هاتفها الرائد الجديد Xperia Premium XZ والذي استمرت فيه بتبني نفس منهجية التصميم السابقة التي اتبعتها في السنوات الخمس الأخيرة ولكنها أطلقت صرعة جديدة عبر شاشة تدعم 4K بشكل كامل.

الحنين إلى الماضي هو سبب وجود هواتف تحمل اسم نوكيا وبلاكبييري في ملتقى MWC 2017 بالرغم من خروج الشركتين من سوق الهواتف الذكية.

شركة HMD الفنلندية اشترت حقوق علامة نوكيا التجارية ولهذا تملك الحق في اصدار هواتف ذكية او غير ذكية تحمل اسم العلامة التجارية الأشهر بتاريخ الهواتف المحمولة. أطلقت  HMD عدة هواتف تحمل اسم نوكيا أهمها هاتف نوكيا 6 بمواصفات رائدة وبالطبع لا يمكن أن ننسى عودة الهواتف الرجعية عبر هاتف نوكيا 3310 بعد 17 سنة من ولادته.

شركة TCL الصينية التي تملك خط هواتف الكاتل الشهير قامت بإطلاق هاتف جديد تحت علامة بلاكبييري التجارية يحمل اسم بلاكبييري كي ون بلوحة مفاتيح QWERTY والذي يعتبر نسخة مكررة من هاتف بلاكبييري السابق “بلاكبييري ميركوري”. محاولة واضحة من TCL لمداعبة من تبقى من محبين قلة لبلاكبييري وخصوصاً اطلاقها لهاتف بلوحة مفاتيح QWERTY ونحن نقف على بعد 10 سنوات من ثورة الهواتف الذكية التي تدعم اللمس المتعدد.

وبالرغم من أن سامسونج اختارت طوعاً تأجيل إطلاق هاتفها الرائد جلاكسي اس 8 وجلاكسي اس 8 بلس إلى مارس القادم، إلا أنها استغلت المؤتمر لإطلاق حواسيب لوحية تعمل بنظام الأندرويد والويندوز 10 وأطلقت فيديو تشويقي عن هاتفها جلاكسي اس 8.

شركات هواووي وموتورولا (عبر أمها لينوفو) تواجدت أيضاً وأطلقت عدداً من الهواتف الرائدة والمتوسطة في محاولة لمنافسة الشركات الكبرى.
 

ذات صلة

المزيد