الإثنين, 1 مارس 2021

تقرير …”آبل” تدخل عالم الواقع المعزز لتنويع إيراداتها

كشف تقرير تم نشره في “بلومبيرج” أن شركة آبل الأمريكية تخطط إلى الدخول في عالم تقنية الواقع المعزز وجعله كمنتج رئيسي مستقبلاُ وذلك لرغبة الشركة في تنويع إيراداتها. 

اقرأ أيضا

وأضاف التقرير إلى أن تيم كوك, الرئيس التنفيذي لشركة آبل, قاد هذه العملية من خلال بناء فريق ضخم مختص في بناء منتجات الواقع المعزز وبرمجتها. 

ويعمل هذا الفريق على مجموعة متنوعة من المنتجات التي تشمل النظارات الخاصة القادرة على الاتصال بأجهزة الأيفون من خلال تقنية البلوتوث وإرسال المحتوى المرئي من النظارة إلى الجهاز مثل الخرائط أو مقاطع الفيديو. 

علما بأن الواقع المعزز ما تزال تقنية ناشئة مقارنة في تقنية الواقع الإفتراضي اليوم ولكن قد صرح تيم بأن المستقبل هو للواقع المعزز وأن المستهلك لن يهتم في الواقع الافتراضي مستقبلا. 
يجدر بالإشارة إلى أن عدد من التقارير أشارت إلى أن سوق منتجات الواقع المعزز قد يرتفع إلى 80% ليصل حجمه إلى 165 مليار دولار بحلول عام 2024 ومن المتوقع أن خطط الشركة تقع في الاستحواذ على الحصة الكبرى من هذا السوق.
 
و المتابع لتحركات شركة آبل في الاستحواذ قد يتنبأ في ذلك كون الشركة استحوذت على شركة “ميتايو” في عام 2015 والمتخصصة في تطوير تقنيات الواقع المعزز ويعمل رئيسها التنفيذي آنذاك ضمن فريق شركة آبل. بالإضافة إلى استحواذها على “فلاي باي ميديا” التي تعمل على تطوير كاميرات الواقع المعزز.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قامت آبل في إنتاج عدد من المنتجات القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية. وترغب من خلال النظارات الجديدة أن تقدم طريقة أسهل للمستهلك في إستخدام أجهزة الآيفون من خلال النظارة. 

كما أن الشركة تتبع أسلوب مشابه لما قامت به قبل طرح ساعات آبل الذكية وذلك من خلال تكوين فريق عمل من داخل وخارج الشركة في مجالات متنوعة للعمل على إنتاج الساعات بشكل سري. 

ويعتقد البعض بأن خطوة آبل قد تكون محفوفة بالمخاطر وذلك بعد الفشل الذريع لنظارات “جوجل” الشهيرة التي تم إنتاجها في عام 2013 وتم إيقاف المنتج في عام 2015 لعدم نجاحه في الأسواق. 

 

ذات صلة


المزيد