الأربعاء, 3 مارس 2021

قراءة لتقرير اتجاهات الإنترنت 2017

بعد أكثر من ربع قرن من إنطلاق الإنترنت إلا أنها أصبحت الجزء الرئيسي للعديد من التقنيات التي نستخدمها اليوم. في فترة قصيرة نسبيا أحدث الويب العديد من التغيرات حول العالم وجعل العالم تبدو كأنها قرية صغيرة. أصبح الإنترنت جزءا لا يتجزأ من المجتمع, لاسيما أن العديد من المليارات من الدولارات تتحول يوميا ضمن هذه البوابة الافتراضية التي انعكست على العديد من الوظائف والاقتصاد بشكل عام. بعد إصدار تقرير, ماري ميكر, السنوي عن اتجاهات الإنترنت للعام الجديد نود في “مال” تقديم قراءة على أهم النقاط التي تم ذكرها في التقرير. 
 
انخفاض نسبة نمو الأجهزة الذكية
عدد الأجهزة الذكية المباعة زادت بنسبة 3% فقط في عام 2016, مقارنة بالعام السابق التي وصلت إلى 10%. كما أن عدد الأشخاص الذين اشتروا واستخدام الأجهزة الذكية يواجه تباطؤ في نسبة النمو للعام الماضي.
 
الإعلانات الرقمية في نمو متزايد بفضل الأجهزة الذكية
ارتفعت الإيرادات من الإعلانات عبر الإنترنت بنسبة 22% في عام 2016, مقارنة بالعام السابق 20%. مع ذلك, فإن معظم هذا النمو يأتي من الإعلانات عبر الأجهزة المحمولة والتي تفوقت على إعلانات أجهزة الكمبيوتر المكتبية. وكان استحواذ “غوغل” و “فيسبوك” على 85% من نمو إعلانات الإنترنت مما يدل على هيمنة عمالقة التقنية على الإعلان الرقمي.
 
ارتفاع استخدام المساعد الرقمي

ذكر التقرير أن نسبة استخدام الأفراد للمساعد الرقمي مثل إليكسا أمازون أو سيري آبل أو مساعد غوغل في ازدياد. ووفقا للتقرير, فإن 20% من عمليات البحث من خلال الأجهزة الذكية في عام 2016 تمت باستخدام طلب البحث الصوتي.
 
العملاء واهتمامهم في جودة الخدمة

وفقا للتقرير, فإن 82% من العملاء توفقوا عن التعامل مع الشركات التي قدمت خدمة سيئة لهم في عام 2016. مما يشكل نمو في اهتمام العملاء في جودة الخدمة كون بيانات عام 2014, شهدت توقف 76% من العملاء مع الشركات ذات الخدمة السيئة.
 
التجارة الإلكترونية في ازدياد
عدد الطرود التي يتم شحنها في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 9% في عام 2016, ويعود الفضل لانتشار التجارة الإلكترونية. وأشار التقرير إلى أن المبيعات الإلكترونية لمتاجر التجزئة زاد بنسبة 15% من 2015 إلى 2016.
 
ارتفاع حجم الألعاب الإلكترونية حول العالم
أصبح حجم سوق الألعاب الإلكترونية 100 مليار دولار على مستوى العالم وما يقرب من نصف هذه الإيرادات قادمة من قارة آسيا. يوجد اليوم 2.6 مليار لاعب على مستوى العالم مقارنة في 100 مليون لاعب في عام 1995, اللعب التعاوني عن طريق الإنترنت هو أحد أهم أسباب هذا النمو حسب ما أشار التقرير.
 

اقرأ أيضا

ذات صلة


المزيد