الخميس, 22 أبريل 2021

ماستركارد تتيح إمكانية الوصول لتكنولوجيا البلوكشين الخاصة بها

أعلنت ماستركارد عن إتاحة الإمكانية للوصول إلى تكنولوجيا البلوكشين من خلال نشرها لـ API, على منصة “ماستركارد للمطورين”. وتأمل الشركة من هذه الخطوة أن تقدم طرق جديدة للعملاء والشركات والبنوك للتعامل مع نظامها, وهي خطوة ضرورية لتوفير حلول دفع جديدة تلبي جميع احتياجات العملاء والمؤسسات المالية.
يجدر بالإشارة إلى أن الشركة قد تقدمت بطلب للحصول على أكثر من 35 براءة اختراع في دمج تكنولوجيا البلوكشين في البنية التحتية للمدفوعات. كما قد الاستثمار في مجموعة Digital Cuurency, بهدف احتضان وبناء مبادرات جديدة في تقنية البلوكشين. وقد أعلنت ماستركارد مؤخرا انضمامها إلى تحالف الايثيريوم لمعرفة إمكانية استخدامها في بيئة جديدة للمدفوعات المالية والابتعاد عن الطرق التقليدية.
في هذا السياق, صرح السيد كين مور, نائب الرئيس التنفيذي لمختبرات ماستركارد: “من خلال دمج تكنولوجيا البلوكشين مع شبكة ماستركارد الحالية فقد أنشأنا حلاً آمنا وقابل للتدقيق وسهل القياس.” وأضاف: “عندما يتعلق في الأمر في المدفوعات فنحن نريد أن نقدم الخيار الأكثر مرونة لشركائنا وتوفير احتياجات ومتطلبات العملاء, كون استخدام التقنية سوف يساعد على إنهاء المعاملات في الوقت الحقيقي ويلغي وقت تسوية المعاملات”
علما بأن ماستركارد تزعم أن لديها أسرع شبكة معالجة المدفوعات في العالم وذلك من خلال تقديمها لخدمة الربط بين العملاء والمؤسسات المالية وأصحاب الأعمال في أكثر من 210 دولة وإقليم. وذكرت الشركة أنها اختبرت وقد تم التحقق من قدرة تقنية البلوكشين في شبكتها. وسوف يتم إطلاقها في مجال الأعمال التجارية لحل تحديات السرعة والشفافية وخفض تكاليف الحوالات الدولية. 
ولعل أهم مميزات تطبيق تكنولوجيا البلوكشين في نظام المدفوعات هي: 

اقرأ أيضا

الخصوصية
 تتميز التقنية بمشاركة تفاصيل المعاملات بين الأطراف المعنية فقط مع المحافظة على جميع البيانات بشكل كامل و قابلة للتدقيق كونها قادرة على ملاحظة جميع التغييرات التي يتم إجراؤها بين الحسابات بشكل تلقائي.
المرونة
 يمكن لشركاء ماستركارد استخدام واجهات برمجة التطبيقات الخاصة بـ البلوكشين دون أي تكلفة إضافية لإنشاء تطبيقات جديدة تناسب احتياجاتهم التي توفرها منصة ماستركارد لتطوير البرمجيات بست لغات مختلفة.

سهولة التوسع
 بعد توافق الرؤى بين مشرف الشبكة والمشاركين بها فإن المنصة توفر سهولة التوسع والانتشار. والوصول إلى شبكة ماستركارد التي تضم 22,000 مؤسسة مالية لتحويل الأموال عن طريق البلوكشين.
وتأتي هذه الخطوة لتحقيق رؤية الشركة في تطوير النظام البيئي للمدفوعات الإلكترونية وتسهيل الإجراءات للمتاجر وأصحاب الأعمال.
 

ذات صلة


المزيد