الثلاثاء, 18 مايو 2021

مقابلة عملك المقبلة قد تُجرَي بواسطة الروبوت

هناك الكثير من الحديث في الآونة الأخيرة عن الروبوتات التي ستسيطر على الوظائف. حيث تشير التقديرات الى أن عدد الوظائف التي ستفقد نتيجة استخدام التشغيل الذاتي خلال العقد القادم قد يصل إلى مليون وظيفة في الولايات المتحدة وحدها.

اقرأ أيضا

ولكن ماذا عن فرص العمل الجديدة التي يمكن خلقها؟ يقول بعض المدافعين عن التشغيل الذاتي أن عدد مواقع العمل التي أحدثتها التطورات التكنولوجية يفوق بكثير عدد المواقع التي تم الاستغناء عنها – وفقا لوكالة (سي ان بي سي).

يشير التقرير الى أن أرباب العمل أصبحوا يستخدومون الروبوتات على نحو متزايد، لتسريع عملية التوظيف وتوفير الوقت لمديري التوظيف لمهام أكثر تعقيدًا، كذلك من أجل تقليل التحيز البشري الذي يمكن أن يعيق بعض المتقدمين للوظائف.

ففي الواقع، تستخدم جميع شركات “فورتشن 500” تقريباً نوعًا من التشغيل الذاتي لتعزيز عمليات التوظيف. حيث تعمل منصة التوظيف Triplebyte إلى تحقيق ذلك نيابة عن عمالقة التكنولوجيا في خليج سان فرانسيسكو مثل “أبل” و”كوين بيز”. ويستخدم البرنامج برامج الذكاء الاصطناعي “الخلفية العمياء” لاختبار وإجراء المقابلات الأولية عبر الإنترنت مع مهندسي البرمجيات، ثم يتم تحديد وظائفهم بعد ذلك وفقا لمهاراتهم.

ويقول الرئيس التنفيذي لمؤسسة Triplebyte والمؤسس المشارك لها هارش تاقار، أنه يتيح فرصًا لمجموعة أكثر تنوعًا من المرشحين الذين قد لا يتناسبون مع مؤهلات وادي السيلكون النموذجية التي يسعى إليها مديرو التوظيف البشري.

وعلى سبيل المثال، فإن مهندس البرمجيات جيريمي فيلبس – 39 عاما – انتهي به المطاف للعمل في وظائف منخفضة الأجور، عندما وجد نفسه غير قادر على مقابلة متطلبات العمل في شركات التكنولوجيا الكبيرة، الا أنه عقب استخدام برنامج التوظيف الذاتي Triplebyte تمكن فيلبس من الحصول على وظيفة جيدة في احدي الشركات الكبيرة.
 

ذات صلة


المزيد