الأحد, 1 أغسطس 2021

5 ميزات ينبغي لجوجل تقديمها في هواتف Pixel 5 القادمة

من المرجح أن يكون تاريخ الإعلان عن هواتف (Pixel 5) من جوجل في الميعاد نفسه من كل عام خلال شهر أكتوبر القادم، وهو وقت كافٍ لشركة جوجل لكي تستجيب للتعليقات التي انتقدَت غياب بعض الميزات في هواتف Pixel 4 و Pixel 4 XL.

اقرأ أيضا

ووفقا للبوابة العربية للتقنية عندما أطلقت جوجل هواتف Pixel 4 في أواخر عام 2019 تضمنت ميزات رائعة في الكاميرا، ومستشعر رادار يعمل على تشغيل مستشعر الحركة الذي تستخدمه جوجل لتشغيل مجموعة من الميزات، التي من ضمنها: التحكم بالهاتف عبر الإيماءات بدون استخدام اليدين، وإلغاء القفل عبر التعرف على الوجه بشكل أسرع.

ولكن هذه الهواتف شهدت غياب بعض الميزات الأخرى المهمة، وبما أنه لا توجد حتى الآن تسريبات كافية حول هواتف Pixel 5 القادمة، فمن المتوقع أن تعمل جوجل على إضافة الميزات التالية لتتمكن من منافسة آبل وسامسونج خلال 2020:

إليك أهم 5 ميزات ينبغي لجوجل تقديمها في هواتف Pixel 5 القادمة:

1- كاميرا بزاوية عريضة:
تُعتبر هذه الميزة من أهم الميزات المنتظرة في هواتف Pixel 5 القادمة، حيث نجد أن جميع الهواتف الذكية الرائدة من الشركات الأخرى تحولت لهذا التوجه، وهو تضمين كاميرا ثلاثية العدسات تتضمن عدسة ذات زاوية عريضة Ultra wide-angle.

حيث تعد هذه الميزة أمرًا رائعًا في الهواتف الرائدة التي يبدأ سعرها بألف دولار، بالإضافة إلى خاصية التكبير البصري إلى ما هو أبعد من معيار 2X، وبالتالي إذا أرادت جوجل التنافس بجدية في فئة الهواتف الرائدة فيجب أن تضع هاتين الميزتين في الاعتبار.

2- سعة تخزين 128 جيجابايت كمعيار قياسي:
نجد أنه في كل قائمة للهواتف الرائدة تكون جوجل في المرتبة الأخيرة فيما يخص سعة التخزين الداخلية مقابل القيمة المالية، حيث جاءت الهواتف الرائدة لعام 2019 بسعة تخزين تبدأ من 128 جيجابايت كمعيار قياسي، بينما كان هاتف Pixel 4 بسعة 64 جيجابايت كحد أدنى من التخزين والحد الأقصى 128 جيجابايت.

وبالتالي فإن معيار سعة التخزين التي تبلغ 64 جيجابايت في الهواتف الرائدة أصبح قديمًا وغير مرحّب به، لذلك يجب على جوجل في هاتفها الرائد Pixel 5 القادم أن تبدأ بسعة 128 جيجابايت كمعيار أساسي لتتمكن من منافسة باقي الهواتف الرائدة الأخرى.

3- عمر بطارية أطول:
في هواتف Pixel 4 السابقة اهتمت جوجل بتضمين ميزات الذكاء الاصطناعي على حساب عمر بطارية يدوم طويلًا، ولكن العديد من مصنعي الهواتف الذكية يهتمون حاليًا بتحقيق كفاءة أكبر لعمر البطارية، وهذا ما يجب أن تراعيه جوجل في هواتف Pixel 5 القادمة.

لحسن الحظ، ظهرت تقارير إيجابية تقول إن إصدار أندرويد 11 القادم، الذي من المتوقع أن تعمل به هواتف Pixel 5، يحتوي على وضع تشغيل بطاقة منخفضة للغاية؛ لتوفير طاقة إضافية عندما تكون بطارية الهاتف على وشك النفاد، وبالتالي نأمل أن تكون هذه بداية لجوجل لتقديم هاتف رائد بعمر بطارية أطول.

4- معالج قوي لأداء أقوى:
تذكر تقارير عديدة أن هواتف Pixel 5 القادمة ستعمل بمعالج (Snapdragon 768G) الذي يدعم شبكات الجيل الخامس 5G من كوالكوم بدلاً من معالج Snapdragon 865، الذي تعمل به الغالبية العظمى من هواتف أندرويد الرئيسية في عام 2020.

ويوفر المعالج الجديد الذي يدعم تقنية الجيل الخامس (5G) زيادة طفيفة في الأداء مقارنةً بمعالجي (Snapdragon 765) و (Snapdragon 765G) الحاليين، بحيث يزيد تردد وحدة المعالجة المركزية من 2.4 جيجاهيرتز إلى 2.8 جيجاهيرتز، كما أنه يزيد من أداء وحدة معالجة الرسومات (Adreno 620) بنحو 15%.

ويحتوي معالج (Snapdragon 768G) الجديد على مودم (5G) مدمج، مما سيجعل هاتف Pixel 5 القادم متوافقًا مع الوضع الثنائي لشبكات الجيل الخامس، وبالتالي من المتوقع أن يتحسن الأداء العام للهاتف، مع توفير تجربة لعب أفضل بعد تعزيز وحدة معالجة الرسومات

5- الماسح الضوئي لبصمة الإصبع:
لا يحتوي Pixel 4 على ماسح ضوئي لبصمات الأصابع مثبت في الخلف مثل Pixel 3، ولا يحتوي على مستشعر إصبع داخل الشاشة مثل العديد من الهواتف الذكية المتميزة، ولديه فقط ميزة التعرف على الوجه، وليست الأفضل مقارنة بالهواتف الأخرى من التي الفئة نفسها.

قد يجد البعض أنها أسهل في الاستخدام، ولكنها قد تسبب إزعاجًا لبعض المستخدمين، حيث يضطرون إلى التحديق في هواتفهم حتى تفتح، لذلك يجب على جوجل أن تُضمن ميزة التعرف على الوجه ومستشعر بصمة تحت الشاشة أو في الجهة الخلفية في هاتف Pixel 5 لإرضاء جميع المستخدمين.

ذات صلة


المزيد